تقنية

شركة ViewSonic تطلق شاشة VG2781-4K لأجهزة MacBooks مع دعم الشحن العكسي PD 96W

أطلقت شركة ViewSonic شاشة جديدة بحجم 27 بوصة تسمى VG2781-4K، وهي مصممة خصيصًا لمستخدمي أجهزة Mac من أبل.

تأتي الشاشة الآن على JD.com في السوق الصينية بسعر 1699 يوان (239 دولارًا). دعونا نتحقق من المواصفات الرئيسية.

تتميز الشاشة بتصميم بسيط مع شعار منقوش ثلاثي الأبعاد وظهر محكم، وهي تتميز بإطارات نحيفة مع حدود داخلية سوداء تبلغ حوالي 4.5 ملم وإطار صغير يبلغ حوالي 1.5 ملم، مما يزيد من مساحة الشاشة للحصول على تجربة مشاهدة غامرة.

تتميز الشاشة بلوحة IPS بدقة 4K Ultra HD وتردد 60 هرتز مع سطوع يصل إلى 400 نتس في المتر المربع.

وفيما يتعلق بدقة الألوان، فهي تتميز بألوان 10 بت، وتغطي نسبة 100 بالمئة من نطاق ألوان RGB، ونسبة 95% من نطاق ألوان DCI-P3، ونسبة 92% نطاق ألوان Adobe RGB.

تعمل VG2781-4K أيضًا مع أجهزة PS5/XBOX/Switch، ويمكن أن توفر للاعبين تأثيرات ألعاب أفضل، مما تجعل الألعاب أكثر سلاسة وتفصيلاً وأكثر واقعية.

ومع عمق ألوان 10 بت (8+FRC) ونطاق ألوان واسع، يتم عرض التفاصيل الدقيقة للصورة بالكامل، مما يجعل انتقالات الألوان أكثر سلاسة وأكثر طبيعية. كما تتوافق الشاشة مع معيار دقة العرض الملون DeltaE≥2، مما توفر صورًا رائعة.

تأتي الشاشة بزوايا رؤية 178 درجة وهي مجهزة بسماعتين بقوة 3 واط. ويدعم حامل الشاشة الإمالة وتعديل الارتفاع والدوران من اليسار إلى اليمين والدوران العمودي.

تتضمن الشاشة أيضًا ميزات مثل DisplayHDR 400 وتقنية SuperColor التي تعزز تجربة المشاهدة مع تحسين السطوع ودقة الألوان.

ومن حيث الواجهات، تم تجهيز هذه الشاشة بمنفذ USB-C واحد (يدعم الشحن PD 96W)، ومنفذين HDMI 2.0، ومنفذ DP 1.2، ومنفذ USB-B 3.0، و 3 منافذ USB-A 3.0.

يمكن للشاشة نقل صور وبيانات بدقة 4K وشحن أجهزة MacBook أو الأجهزة المحمولة باستخدام كابل Type-C.

علاوةً على ذلك، تستخدم الشاشة تقنية الضوء الأزرق المنخفض لتقليل إخراجالضوء الأزرقالضار  يمكن تعديل الضوء الأزرق من 0 إلى 100 لدرجة أحادية العين.

المصدر

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق