تقنية

رئيس NVIDIA يلتقي وزير الاتصالات السعودي لمناقشة نمو الاقتصاد الرقمي

في إطار خطواتها لتمكين وتوسعة التحول الرقمي الشامل، ناقش وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المملكة العربية السعودية، المهندس عبدالله بن عامر السواحه، خطوات المملكة القادمة لتعميق الشراكة الإستراتيجية ودعم نمو الاقتصاد الرقمي في المنطقة، مع الرئيس التنفيذي لشركة NVIDIA جنسن هوانج، وذلك باعتبار المملكة أحد الأسواق الرائدة في مجال التقنية والابتكار في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ونقلاً عن وكالة الأنباء السعودية “واس”، فقد ناقش الوزير في اجتماعٍ بمكتبه في مقر وزارة الاتصالات، الفرص الاستثمارية المتوقعة من وراء هذه الشراكة، والخطوات المنهجية التي يمكن اتّباعها لتحفيز عملية الابتكار في التقنيات العميقة؛ والرؤية القادمة لتعظيم القيمة الاقتصادية والاجتماعية من خلال تبني تقنيات الذكاء الاصطناعي التوليدي، واقتناص الفرص المختلفة الممكنة في القطاع الرقمي الذي يشهد بدوره نموا واضحاً في السوق السعودي في الآونة الأخيرة.

وتُعد هذه الخطوة هي إحدى الخطوات الدؤوبة التي تُضيف كثيراً للخطة التي تعمل حكومة السعودية عليها في الفترة الحالية للوصول للتحول الرقمي الشامل، للوصول إلى الريادة الرقمية الشاملة. فمع إضافة هذه الجهود الجديدة إلى الخطوات التي اتّخذتها المملكة في السنوات الأخيرة، يمكننا أن نرى بوضوح أن هناك تركيز كبير على هذا التوجّه. وهو ما رأيناه بوضوح مع إعلان المملكة عن البدء في العمل على شركة “آلات” التي ستركّز بشكل رئيسي على صناعة أشباه الموصّلات، وستكون بدورها آحدى الركائز الأساسية لعملية الاستقلال الرقمي في المنطقة.

الذكاء الاصطناعي التوليدي يشمل مجموعة متنوعة من المجالات، مثل الفن، التطوير البرمجي، مجال الكتابة والإبداع، الرعاية الصحية، الألعاب، التسويق الإلكتروني، التصميم وغيرها الكثير. وفي الآونة الأخيرة، ارتفع الاستثمار في هذا المجال بشكلٍ كبير، بدايةً من عام 2020 على وجه الخصوص، من خلال شركات مثل مايكروسوفت وجوجل وبايدو -وغيرها- التي قامت بتطوير نماذج الذكاء الاصطناعي التوليدي. وبالرغم من ذلك لا تزال هناك بعض المخاوف من إساءة استخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي في أمور سيئة مثل الجرائم الإلكترونية، نشر الإشاعات، التزييف العميق وغيرها من عمليات النصب الإلكترونية مما يستدعي وسائل ردع مناسبة.

وعلى صعيدٍ آخر، سيقوم السيد جنسن هوانج بمشاركة المنصة الرئيسية مع السيد عمر سلطان العلماء وزير الدولة للذكاء الاصطناعي في الإمارات في قمة الحكومات العالمية غداً الإثنين الموافق 12 فبراير 2024، وذلك لمناقشة آخر المستجدات في مجال تقنيات الذكاء الاصطناعي في المنطقة، والجهود المتوقعة خلال الفترة القادمة.

<!—->

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق