تقنية

هاتف Galaxy S24 Ultra ينطلق رسمياً بثورة جديدة في مميزات الذكاء الإصطناعي

أعلنت العملاق الكوري سامسونج بشكل رسمي الآن عن هاتف Galaxy S24 Ultra الذي ينطلق بمعالج Snapdragon 8 Gen 3، وكاميرة telephoto جديدة بميزة التكبير البصري حتى 5 مرات، وتركيز كامل على تعزيز تقنية الذكاء الإصطناعي التوليدي.

تدعم سامسونج هذا الإصدار بشاشة Dynamic AMOLED 2X بحجم 6.8 إنش، بجودة عرض QHD+ ومعدل تحديث متغير من 1Hz up إلى 120Hz، كما تأتي الشاشة بمعدل سطوع يصل إلى 2600 nit.


اعلان


وينطلق إصدار Ultra بمعالج Snapdragon 8 Gen 3 في جميع الأسواق العالمية، كما يتضمن تحسينات في نظام التبريد الذي يأتي بحجم مضاعف لدعم إستقرار حرارة الهاتف مع تنفيذ مهام متعددة.

وتدعم الرقاقة تعزيز تقنية الذكاء الإصطناعي التوليدي في إصدار Galaxy S24 Ultra، حيث يدعم الهاتف ميزة الترجمة المباشرة في الوقت الفعلي، مع ميزة الدردشة والترجمة الصوتية في الإتجاهين أثناء المحادثات في الوقت الفعلي.

وتتوفر ميزة الترجمة “Interpreter” مدمجة في تطبيق الهاتف، والتي تعمل على تقسيم الشاشة لإظهار ترجمة مباشرة بين اثنان من الأطراف بلغات مختلفة، كما تأتي ميزة “Chat Assist” لترجمة المحادثات بترجمة طبيعية كما تأتي مدمجة في لوحة المفاتيح، على أن تدعم هذه المميزات ترجمة 13 لغة.

أيضاً من بين مميزات تقنية الذكاء الإصطناعي التوليدي ميزة “Android Auto” التي ستعمل على تلخيص الرسائل وإقتراح الرد المناسب، وفي تطبيق الملاحظات الخاص بشركة سامسونج تقدم العملاق الكوري “Note Assist” الذي يعمل على تلخيص الملاحظات، وإنشاء قوالب، مع تبسيط الملاحظات وتصميم أغلفة، وإعداد تنسيق مسبق للملاحظات.

كما تقدم سامسونج ميزة “Transcript Assist” التي ستعمل على نسخ التسجيلات وإنشاء تلخيص للتسجيلات والترجمة بإستخدام تقنية الذكاء الإصطناعي، مع تحويل الحديث إلى نصوص.

ميزة “Circle to Search” هي ميزة مطورة بالتعاون مع جوجل، حيث تدعم المستخدم في الضغط المطول على زر التشغيل الرئيسي لوضع دائرة على الشاشة أو النقر للحصول على نتائج بحث لخلفية أو صورة على الإنستقرام.

الكاميرة 

المصدر

اعلان
الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق