تقنية

بيتافولت تُطور بطارية نووية تولد الكهرباء لـ 50 عاماً

كشفت شركة بيتافولت Betavolt الصينية الناشئة عن تطويرها لبطارية نووية يمكنها توليد الكهرباء لـ 50 عاماً بدون الحاجة لإعادة شحنها أو صيانتها.

البطارية الجديدة تتكون من 63 عنصر من النظائر النووية في جسم صغير يقارب حجم العملات المعدنية التي نستخدمها بشكل يومي. أبعاد البطارية صغيرة للغاية 1.5×1.5×0.5 سم فقط وتعتمد في عملها على تحلل العناصر الموجودة بها أو بالأصح الاضمحلال النووي ما ينتج عنه الطاقة الكهربائية التي تولدها البطارية.

حتى الآن هذه البطارية قادرة على توفير 100 مايكرو واط عند فارق جهد 3 فولت ولكن بيتافولت أعلنت أنها ستطرح إصدار جديد يمكنه توفير 1 واط بحلول العام المقبل 2025.

عملية إنتاج الطاقة بهذه الطريقة ومن خلال بطاريات ليست عملية جديدة بل تم تطبيقها بالفعل منذ القرن الماضي ولكن المشكلة وكأي عملية تطوير للبطاريات انتجت التجارب السابقة بطاريات ذات حجم كبير وكفائة منخفضة. بطارية بيتافولت الجديدة تميزت هنا بحجم صغير يجعل من استخدامها في الأجهزة المحمولة مثل الهواتف الذكية أو الطائرات بدون بطيار. 

هذا وأكدت الشركة الصينية الناشئة على سلامة بطاريتها الجديدة حيث أنها لا تُطلق أي إشعاعات وآمنة للاستخدامات الطبية بما فيها أجهزة تنظيم ضربات القلب كما أنها تعمل بسلامة في درجات الحرارة بين -60 و 120 درجة ما يجعلها مناسبة لأغلب النشاطات التي يقوم بها البشر. بخلاف كل هذا وبحسب The Independent فعند انتهاء العمر الافتراضي للبطارية تتحول إلى أحد نظائر النحاس وهو مادة غير مشعة ولا تسبب أي تلوث بيئي.

فهل يأتي قريباً اليوم الذي نستخدم فيه الأجهزة ولا نشحنها أبداً؟

 

<!—->

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق