تقنية

انطباع لعبة HAWKED وتفاصيل حصرية عن دعم المنطقة العربية!

تمت دعوتنا من قبل فريق The 4 Winds Entertainment لحضور مُعاينة مُغلقة للعبة Hawked التي جربناها سابقًا في أواخر العام الماضي، واليوم نشارككم الكثير من التفاصيل الجديدة حول التحسينات التي طرأت على اللعبة في الأشهر الأخيرة، مع الكشف عن معلومات حصرية حول خطة الفريق لدعم منطقة الشرق الأوسط في اللعبة بتقديم الكثير من المزايا المميزة للاعبين العرب!


لنُذكركم مرةً أخرى، ما هي لعبة Hawked؟

لعبة HAWKED هي لعبة تصويب أونلاين Multiplayer مجانية من نوع لاعب ضد لاعب ضد البيئة، حيث يُلقى بك في إكزايل وهي جزيرة غامضة بها وحوش ترغب في الحصول على آثار قوية لحضارةٍ ضائعة. جّندَ إتحاد المغامرين غرايل مجموعة من المتمردين المرتزقة الذين يبحثون عن الكنوز من أجل التسلل إلى الجزيرة وإستعادة هذه الآثار. وهنا يأتي دورك حيث تنضم إلى المتمردين وتكون فريقًا مع الأصدقاء لاستكشاف هذا العالم الجديد بينما تحارب الأوباش وتتفوق بدهاء على اللاعبين الآخرين وتهرب بجائزة من الكنوز القديمة!

نمط اللعب الأساسي في HAWKED هو Hunt الذي يُمكن تجربته مع فريق مُكون من ثلاثة لاعبين، وفيه يستكشف اللاعبون الجزيرة بحثًا عن القطع الأثرية. لكن ليس الهدف من هذه القطع الأثرية هو إحراز النقاط فحسب، بل هي عناصر يمكن استخدامها وتُوفر مزايا داخل المباراة، وبمجرد أن يحصل عليها اللاعب ويخرج بها من الخريطة، سيتمكن من الاحتفاظ بها لاستخدامها في المباريات المستقبلية.


خصائص اللعبة الرئيسية: 

  1. مغامرة سينمائية: تنقل عبر جزيرة غامضة واستكشف الأطلال وحل الألغاز وتفادِ الفخاخ المميتة
  2. تقدم اللاعب: تتم مكافأة إنجازاتك بأدوات وإمكانيات أسلوب لعب جديدة
  3. سفينة ريفتويك: يمكنك فيها التخطيط للرحلة البحث عن الكنز التالية والتواصل مع الآخرين في القاعدة 
  4. خريطة دائمة التطور: إكزايل هي عالم حقيقي يتغير أثناء كشف الحكاية تدريجيًا خلال أحداث اللعبة 
  5. أحداث ديناميكية: اختبر نفسك مع أحداث مثل القوافل المتجولة التي تتيح فرصًا جديدة


كيف تُقارن لعبة Hawked الآن مع النسخة السابقة؟

توجد أشياء كثيرة إيجابية تم تحسينها أو إضافتها في لعبة Hawked مقارنةً بالنسخة الماضية، فعلى سبيل المثال تم تحسين المستوى الرسومي للعبة بشكلٍ ملحوظ حيث نُقلت على النسخة الجديدة من محرك Unreal Engine مما يجعل الطابع الرسومي الكرتوني الخاص بها قريبًا إلى حدٍ ما من Fortnite، وهذا شيء إيجابي بكل تأكيد لأن رسومات Fortnite من الأفضل في الصناعة بالوقت الراهن!

أيضًا تم تحسين الأنيميشن وحركة الشخصيات والتصويب بالأسلحة، والتجربة عمومًا أصبحت أكثر سلاسة في النسخة الأحدث. استمع الاستوديو أيضًا لآرائنا في المقالة السابقة وقاموا بإضافة الكثير من الألغاز الجديدة والمميزة لخريطة إيكزايل مما جعل استكشافها والتنقل فيها أكثر متعة.

لكن لعل الشيء الأكثر أهمية هو تأكيد فريق The 4 Winds Entertainment على أن لعبة Hawked أصبحت الآن تجربة مجانية بالكامل، على عكس تصريحات الاستوديو السابقة في أن نسخة الدخول المُبكر Early Access ستكون مدفوعة. هذا قرار منطقي سيزيد من عدد اللاعبين بشكل ملحوظ وقت الإصدار. بالطبع ستضم اللعبة تذكرة موسم ومشتريات مدفوعة بداخلها، ولكن تلك المشتريات لن تؤثر بأي شكل من الأشكال على أسلوب اللعب ويمكن اعتبارها مظهرًا جماليًا فقط. وبالحديث عن المظهر الجمالي، فقد استعرض الاستوديو مجموعة من التخصيصات الرائعة التي يمكنك صُنع شخصيتك المُفضلة عن طريقها، وهي تناسب جميع فئات اللاعبين!


رأينا في التجربة الأخيرة والمشاكل التي لا تزال متواجدة

صراحةً استمتعت بالتجربة الأخيرة للعبة Hawked ووجدت الكثير من التحسينات التي احتاجتها اللعبة. بإختصار، هذه اللعبة ستكون تجربة مميزة وبسيطة لكل من يشعرون بمللٍ من ألعاب الأونلاين والباتل رويال التي اعتدنا عليها، ويريدون الاستمتاع بتجربة استخراج بسيطة وسهلة يمكن تعملها بسرعة والاستمتاع بها مجانًا مع الأصدقاء.

لكن رغم استمتاعي بالتجربة، فاللعبة لا تزال تواجه الكثير من المشاكل التي يجب حلها على مدار الأشهر القادمة تجهيزًا لإطلاقها رسميًا، وأبرز تلك المشاكل هي الذكاء الإصطناعي، فالأعداء الذين تواجههم في الخريطة أغبياء بطريقة مستفزة ومن السهل التخلص منهم ولا يقدمون لك أي تحدٍ يجعلك خائفًا من مواجتهم مثلاً حتى لا تفضح مكانك للاعبين الآخرين.

مشكلة أخرى في لعبة Hawked هي الخريطة، فرغم كبر حجمها وانقسامها لأكثر من منطقة، إلا أن الشكل العام للخريطة متشابه للغاية في كل زاوية. كل مكان ستذهب فيه ستجد نفسك وسط أدغال وبعض المياه المحيطة بك مع مبنى صغير يُشبه المعبد، ولا يوجد أي تنويع أو تنسيق في تلك الأشكال. على سبيل المثال، في أي لعبة أونلاين أخرى بخرائط كبيرة نجد Points of Interest في كل خريطة نقوم بحذف أماكنهم بأسمائهم ليكون من السهل وصفهم للأصدقاء والوصول إليهم، وللأسف هذا غير متواجدًا مع لعبة Hawked.


لعل المشكلة الأكبر في لعبة Hawked هي اضطراب الهوية، وهذا الأمر لا يعجبني شخصيًا. أعلم أن اللعبة تستهدف فئة كاجوال من اللاعبين، لكن لا من وجهة نظري لا يمكن المزج بين الباتل رويال والاستخراج بهذا الشكل. اللعبة هدفها الرئيسي أن تكون لعبة استخراج كنوز، فلماذا تجعلني أضطر أن أبحث عن الأسلحة في الجزيرة بكل مباراةٍ جديدة؟

وبما أنها لعبة استخراج، فما الذي أستفيده سوا استخراج الكنوز؟ ما الشيء الذي سأخسره إذا مُتّ في النسخة الحالية؟ الإجابة ببساطة، لا شيء. لن تخسر عتاد ولن تخسر نقاط ولن تخسر أي شيء في اللعبة، فقط لن تتمكن من الخروج بالكنوز التي يمكنك العودة ومحاولة استخراجها مجددًا في مبارة جديدة، ولذلك فإن إحساس الخوف الذي تعودنا عليه مع ألعاب استخراج قوية مثل Hunt: Showdown و Escape From Tarkov غير متواجدًا هنا، وأتمنى أن يُركز الفريق على هوية واحدة أساسية مع الإطلاق النهائي ليضمن جذب جمهور مُعين رئيسي سيظل يستمتع بالتجربة لأشهر وسنوات قادمة.


حصري: كيف سيتم دعم منطقة الشرق الأوسط؟

يُسعدنا مشاركتكم اليوم معلومات حصرية عن كيف ستقوم لعبة Hawked بدعم المنطقة العربية بمساعدة فريق The 4 Winds Entertainment، حيث تحدثنا في لقاء مع نزيه فارس ورغيد حلاق ليوضحوا لنا معلومات أكثر عن خطتهم في تقديم تجربة مميزة لدعم اللعبة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا!

بالطبع يجب أن نوضح في البداية أن النسخة التي لعبناها من لعبة Hawked تأتينا مترجمة باللغة العربية، وهذا ما يمكنكم توقعه أن تجدوه في النسخة التجريبية التي ستلعبونها قريبًا. لكن الاستوديو أكّد بالفعل أن النسخة الكاملة من لعبة Hawked لن تكون مُترجمة فقط، بل ستكون مُدبلجة بالكامل أيضًا.

بالنسبة لتقديم تجربة مميزة في المنطقة، فقد أوضح نزيه فارس الآتي:

أردنا إعادة إحياء الميثولوجية العربية القديمة، وليس فقط عبر الصورة النمطية المعروفة مثل Skins لعلاء الدين أو للفراعنة. أردنا أيضًا تعليم العالم بالثقافة العربية القديمة سواء قبل أو بعد الإسلام حيث توجد الكثير من الأساطير القوية مثل العفاريت وغيرها. الفكرة الرئيسية التي أردنا تقديمها في البداية هي حقيبة ظهر بالطراز العربي، والهدف أنه كلما تجمع غنيمة في اللعبة، كلما يزيد شكل وكمية المجوهرات والآثار داخل الحقيبة بالفعل حتى منها وتبدأ في تغيير لون الحقيبة بالكامل من البرونزي للفضي وصولاً بالذهبي.

شكل الحقيبة جاء من تفكيرنا بالعالم العربي القديم، وعملنا على فكرة استخدام الأسطرلاب العربي كقفل للحقيبة. أما بالنسبة للتصميم نفسه ففكرنا بروح الأمازيغ والبدو في المغرب وتونس. ونظرًا لأن تركيز اللعبة الرئيسي على الاستكشاف، فأضفنا زخرفات بنفس تصاميم السفن العربية القديمة. شكل الحقيبة نفسه جاء من تصميم الطاولات التي نجدها في منازل أجدادنا، ورغم أن التصميم نفسه غير عادي إلا أنك لن تجده في أي مكانٍ آخر وهو تصميم عربي أيقوني جدًا. أما المجوهرات فإستلهمنا فكرتها من المجوهرات البدوية الخليجية والمصرية والأمازيغ والليبية مثل الأحجار الكريمة والعنبر.

تحدث أيضًا رغيد حلاق عن جزء من التخطيط الذي قاموا به موضحًا:

نظرًا لعدم وجود أي مصممين عرب في فريق التطوير، فعملنا نحن كفريق T4W على البحث وتقديم الأفكار والخلفيات والتصاميم نفسها حتى يفهموا ما الذي نريد تقديمه في اللعبة. هدفنا بكل المحتوى العربي القادم في اللعبة هو صناعة جسر بين الثقافة العربية والثقافات العالمية الأخرى.

بعيدًا عن حقيبة الظهر المميزة تلك، فأوضح لنا الفريق أنه توجد الكثير من المفاجآت الرائعة للعالم العربي القادمة مستقبلاً في لعبة Hawked، ولن يكون تركيزهم كله على بعض الـ Events والأحداث مثلما تفعل باقي الألعاب، بل سنرى إضافات مميزة تنقل الثقافة العربية لكافة أنحاء العالم بالطريقة السليمة التي طالما نريدها، وهذا شيء حماسي!


متى يمكنك تجربة لعبة Hawked؟

لحسن الحظ، لن تضطر للانتظار كثيرًا حتى تضع يديك على لعبة Hawked وتعيش تلك التجربة بنفسك، حيث أكّد فريق The 4 Winds Entertainment عن وجود نسخة بيتا مفتوحة لكل اللاعبين على منصة الحاسب الشخصي بين 3 و 17 أغسطس. لن تكون مضطرًا للتسجيل في أي شيء، فقط قمّ بتحميل اللعبة فور توفر البيتا واستمتع مع أصدقائك فيها لمدة أسبوعين!

ليس ذلك فحسب، بل تم الكشف أيضًا عن وجود تذكرة معركة مجانية في نسخة البيتا تضم 20 مكافأة مجانية سيتم نقلهم للنسخة النهائية فور إصدارها، وهذا أسلوب تسويقي مميز من الاستوديو يجعلك تود تجربة البيتا لفترةٍ أطول خلال الأسبوعين من أجل إحراز كافة الجوائز المتواجد جزء منها أمامكم في الصورة بالأعلى!


في النهاية

لعبة Hawked لديها الإمكانية لتُصبح تجربة الـ Extraction Shooter المميزة الجديدة خاصةً مع تقديم تجربة مجانية وطابع رسومي قريب من Fortnite التي يعشقها مئات الملايين حول العالم. كل ما على الاستوديو فعله في الفترة القادمة هو التركيز على صُقلّ اللعبة وحل مجموعة من المشاكل التي ذكرتها، مع جذب المزيد من لاعبين المنطقة العربية بالاستمرار في تقديم المحتوى المميز الذي يُعبر عن ثقافتنا الرائعة. استمتعوا باللعبة عندما تتوفر في نسخة البيتا المفتوحة ولا تنسوا مشاركتنا رأيكم فيها!

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق