اقتصاد

أسعار الفائدة: تراجع كبير في أسواق المال الأمريكية بعد تصريحات تدعو إلى رفعها

قبل 29 دقيقة

جيروم باول خلال منتدى "جاكسون هول"

صدر الصورة، Reuters

التعليق على الصورة،

جيروم باول خلال منتدى “جاكسون هول”

أنهت أسواق المال في الولايات المتحدة الأسبوع بانخفاض حاد، في أعقاب تصريحات صارمة لرئيس البنك المركزي في البلاد، الاحتياطي الفيدرالي.

وقال رئيس البنك، جيروم باول، إن البنك يجب أن يواصل رفع أسعار الفائدة لمنع التضخم من أن يصبح جانبًا دائمًا من جوانب الاقتصاد الأمريكي.

ودفعت كلماته الأسهم الأمريكية إلى حالة من الانهيار الشديد، حيث تراجعت الأسواق بنسبة 3 في المئة.

يأتي ذلك في الوقت الذي يضطر فيه الأمريكيون إلى دفع المزيد مقابل السلع الأساسية.

وبلغ نسبة التضخم في أكبر اقتصاد في العالم أعلى مستوى لها خلال أربعة عقود.

وقال باول، خلال خطاب في مؤتمر اقتصادي في ولاية “وايومنغ” يوم الجمعة، إن الاحتياطي الفيدرالي ربما يفرض مزيدًا من الزيادات في أسعار الفائدة في الأشهر المقبلة، ويمكن أن يبقيها مرتفعة “لبعض الوقت”.

وقال خلال منتدى “جاكسون هول” الاقتصادي “إن خفض التضخم من المرجح أن يتطلب فترة مستدامة من النمو الأدنى من الاتجاه العام”.

ويشعر المستثمرون بالقلق من أنه في حالة تعثر النمو الاقتصادي، فإن ارتفاع أسعار الفائدة سيزيد من احتمالية حدوث ركود.

وأقر باول بأن السيطرة على التضخم ستكون على حساب الأسر والشركات الأمريكية، لكنه قال إنه ثمن يستحق الدفع.

وأضاف: “في حين أن أسعار الفائدة المرتفعة والنمو الأبطأ وظروف سوق العمل الضعيفة ستؤدي إلى انخفاض التضخم، إلا أنها ستسبب بعض الألم للأسر والشركات”.

“هذه تكاليف مؤسفة لخفض التضخم، لكن الفشل في استعادة استقرار الأسعار سيعني ألمًا أكبر بكثير”.

ويريد باول تجنب ترسيخ التضخم. ببساطة، هذا يعني أنه إذا اعتقد الناس أن التضخم سيكون مرتفعًا، فسوف يغيرون سلوكهم وفقًا لذلك، مما يجعلها نبوءة تحقق ذاتها. على سبيل المثال، الشخص الذي يعتقد أن الأسعار سترتفع بنسبة 3 في المئة العام المقبل، من المرجح أن يسعى إلى زيادة الأجور بنسبة 3 في المئة.

وفي المرة الأخيرة التي حدث فيها ذلك، اضطر سلف باول، بول فولكر، إلى الضغط على المكابح ورفع أسعار الفائدة بشكل كبير، ودفع الاقتصاد إلى الركود.

في مارس/ آذار الماضي، كان سعر الفائدة الرئيسي للاحتياطي الفيدرالي يقارب الصفر. ومنذ ذلك الحين تم رفعه إلى نطاق من 2.25 إلى 2.5 في المئة في محاولة لمعالجة التضخم.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق