اقتصاد

على بابا: جاك ما “غير مختفي” ويمارس هواية الرسم بعيدا عن الأضواء

قبل ساعة واحدة

جاك ما مؤسس علي بابا

صدر الصورة، Barcroft Media

التعليق على الصورة،

جاك ما ظهر في يناير الماضي للمرة الأولى منذ نحو ثلاثة أشهر بعد تردد أنباء عن اختفائه

أكد مسؤول تنفيذي في شركة علي بابا الصينية الشهيرة، أن مؤسس الشركة جاك ما، رائد الأعمال الصيني الشهير، “يتجنب الأضواء والظهور”، مشيرا إلى أنه يمارس هوايات كان يحبها مثل الرسم.

وذكر جو تساي، الذي شارك في تأسيس علي بابا، شركة التجارة الإلكترونية الصينية العملاقة، لشبكة سي إن بي سي الأمريكية، إنه يتحدث إلى جاك ما كل يوم.

وقال تساي: “إنه في الواقع يقوم بعمل جيد للغاية. إنه اتخذ الرسم كهواية، إنه في وضع جيد جدا”.

جاءت هذه التصريحات بعد فترة غياب لجاك ما، عقب تصريحات أساء فيها إلى جهات رقابية وتنظيمية صينية في نوفمبر/ تشرين الثاني.

كان من المقرر أن يعود جاك ما ليصبح أغنى رجل في الصين بعد طرح شركته للمدفوعات الرقمية “آنت غروب” وهي شركة تابعة لشركة علي بابا، في سوق الأسهم المزدوجة في هونغ كونغ وشنغهاي، وبلغت قيمتها حوالي 34.4 مليار دولار.

وكان من المفترض أن يكون هذا أكبر طرح عام أولي لأسهم شركة في العالم، لكن الجهات الرقابية أوقفت الطرح بعد 11 ساعة، معللين هذا القرار بوجود “مشكلات رئيسية” تتعلق بتنظيم الشركة.

وهناك اعتقاد بأن انتقادات مؤسس علي بابا للقطاع المالي الصيني في أكتوبر/ تشرين الأول، هي السبب وراء تعليق طرح شركته في البورصة.

اعتبر بعض المحللين أنها محاولة من بكين لإخضاع شركة أصبحت قوية للغاية وزعيم اقتصادي أصبحت وجوده ملحوظا للغاية.

وكان جاك ما قد تحدث في مؤتمر للتكنولوجيا المالية، قارن فيه بين البنوك التقليدية في الصين وبين “متاجر الرهن”، مشيدا بمزايا النظام المصرفي الرقمي كبديل عن البنوك التقليدية، فضلا عن التأكيد على أن قرارات الإقراض المستقبلية يجب أن تستند إلى البيانات وليس الضمانات.

وتدير شركة “آنت غروب” نظام الدفع الإلكتروني علي باى Alipay، وهو نظام الدفع الرئيسي عبر الإنترنت في الصين، والذي تجاوز استخدام النقود والشيكات وبطاقات الائتمان.

وشهدت علي بابا، التي تمتلك ثلث مجموعة آنت، انخفاض سعر سهمها في أسواق الأسهم بعد إعلان تعليق الطرح في البورصة.

مكافحة الاحتكار

شركة علي بابا

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

السلطات الصينية فتحت تحقيقا في ممارسات احتكارية لشركة علي بابا

في تطور أخر أعلنت الصين إجراء تحقيق لمكافحة الاحتكار يتعلق بعلي بابا، أكبر منصة للتجارة الإلكترونية في الصين.

وبلغ هذا ذروته عندما فرض المنظمون الصينيون غرامة قدرها 2.8 مليار دولار على علي بابا في أبريل/ نيسان الماضي، معللين هذا بأن الشركة أساءت استغلال مركزها في السوق لسنوات.

وبعد يومين، أعلنت شركة آنت غروب عن خطة إعادة هيكلة جذرية، وأجبرها المنظمون على التصرف كبنك أكثر من كونها شركة تكنولوجيا.

وقال جو تساي، وهو أيضا الرئيس التنفيذي لشركة علي بابا، إنه لا يتفق مع فكرة أن جاك ما أصبح شخصية منشقة.

وأوضح أن الفكرة التي تقول بأن جاك يمتلك هذا القدر الهائل من القوة ليست صحيحة تماما، مضيفا “إنه مثلي ومثلك تماما، إنه فرد عادي.”

وشدد على أن جاك ما يركز الآن فقط على الأشياء التي أراد دوما القيام بها، مثل العمل الخيري والهوايات.

ومع ذلك، قال تساي إن الشركة تمضي قدما: “أعتقد أنه يتعين عليك فصل ما يحدث لجاك وما يحدث لأعمالنا”.

وأضاف: “تخضع أعمالنا لنوع من إعادة الهيكلة من الناحية المالية، وكذلك في لوائح مكافحة الاحتكار”.

“كان علينا دفع غرامة كبيرة. لكننا تجاوزنا ذلك، لذلك نحن نتطلع إلى الأمام.”

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق