تقنية

لماذا يكره عشاق Apple تصميم الـ iMac الجديد؟

لا يمكننا الحكم على الذوق بأي شكل من الأشكال. أنت لك ذوقك وأنا لي ذوقي، وهنا لا يمكنني التعدي على ذوقك بأي شكل من الأشكال. لكن ما يمكنني أن أتحدث عنه بشأن الذوق العام هو أن أقوم بنقل ذوق الآخرين الذين يعترضون على منتج واحد، وهذه الحالة تنطبق على جهاز الـ iMac الجديد من شركة Apple الرائدة، والذي تم الكشف عنه في حدث Spring Unloaded.

هذا هو الجهاز الوحيد الذي يمكنني الحديث عنه في قسم الهاردوير، وهذا لأن قسم التقنية الخاص بنا يعلم ما يفعل ولا يحتاجني للحديث عن باقي ما تقدمه Apple، سواء أجهزة لوحية أو هواتف ذكية.

جهاز الـ iMac الجديد، والذي يأتي من فئة الكل في واحد، جاء بعتادٍ جيد هذه المرة مع شريحة Apple الجديدة، لكن بعيداً عن كل هذا، لم يركز المعظم في ما يقدمه تحت الغطاء. التركيز كله كان على الغطاء نفسه، ومن الواضح أنه بالفعل لم يعجب الكثيرين. أنا لست بناقداً للشكل ولست مصمم لأجهزة الكمبيوتر، لكنني سأعلمك على سبب كره الناس لتصميمه.

في الصراحة، السبب ليس بواحد فقط. هناك بضعة أسباب لرد الفعل السلبي الذي تعلق بتصميم هذا الجهاز. لندخل في صلب الموضوع ولا نضيع وقتنا في المقدمات!

الجزء الذي نجده أسفل الشاشة يكاد أن يأكلها

Apple iMac Front

هذا ما قرأته في إحدى تغريدات تويتر عند الكشف الرسمي عن هذا الجهاز. مساحة هذا الجزء ليست بالصغيرة على الإطلاق وملحوظة بشكل كبير. أراد الجميع أن يرى الشاشة فقط، لا أكثر ولا أقل. حقهم للأمانة، خصوصاً وأن أجهزة الـ All in One العادية تأتي بحوافٍ أقل بكثير من هذا.

Apple iMac Chin

الفكرة هنا أن Apple تقوم بوضع سماعاتها في الجزء الأسفل من الشاشة، وهذا لتوفير أكبر كمية ممكنة من السماعات المتاحة في الجزء الأمامي لكي تقوم بتوفير أفضل تجربة سمعية ممكنة، ولا ننسى أيضاً أنك ستجد الميكروفونات الخاصة بالجهاز نفسه في هذا الجزء أيضاً.

هنا نجد تفسير لوجود هذا الجزء، على عكس ما نراه من شكوى على مواقع الإنترنت من عشاق Apple الذين يزعمون بأن هذه الجزئية لا منفعة منها، لكن من ناحية تقنية، هناك منفعة. هناك منفعة لأن Apple تريد أن توفر أفضل تجربة صوتية ممكنة وتزعم بأنها “الأفضل”، سواء من ناحية الميكروفونات أو من ناحية السماعات نفسها.

قد لا تكون “الأفضل” في النهاية، لكن بالتأكيد وجودها في الجزء الأمامي سيعزز من التجربة لأن Apple لا تضع شيء بدون أي فائدة له.

الألوان لم تسر الجميع، وهذا مقبول

من الطبيعي أن يتواجد أكثر من لون لنفس الجهاز، ومن حقك رفض اللون الذي لا تريده وتبني لوناً أخر. لكن…ماذا أنت بفاعل إن لم تجد اللون الذي يناسبك من الأصل؟ لا أعلم. في معظم الأحوال عند عرض جهاز من فئة الـ All-in-One، تحاول الشركات المصنعة أن توفر جهاز كمبيوتر باللون الأبيض، الأسود أو الرمادي لأن هذه الألوان تعتبر هي الوحيدة التي يوافق عليها المعظم.

لكن ماذا أنت بفاعل إن وجدت أن كل الألوان المتاحة هي ألوانٌ ساطعة لا يمكنك القبول بها. أنا لا أريد أن أنتقد ذوق البعض، لكن ألوان الأحمر والوردي تلك ليست الأفضل بكل أمانة، وفي نفس الوقت، لا أظن أن الكثيرين سيفكرون في تبني أجهزة الـ iMac ذات اللون الأصفر أيضاً.

السبب الوحيد الذي سيجعلك تمتلك جهاز بلون من هذه الألوان الساطعة هو أن أثاث الغرفة التي ستضعه فيها يأتي بنفس اللون، عدا هذا، لا أظن أن هذه الألوان مناسبة لشريحة كبيرة من المستخدمين. هناك دائماً اللون الفضي الذي تلجأ له وهذا يعتبر اللون الأكثر “شمولاً” مقارنةً بالبقية، لكن كنت أتوقع أن أرى ألوان الأبيض والأسود من أجل توفير مجموعة ألوان تليق بعددٍ أكبر من المستخدمين.

يستحسن أن تقوم Apple بإطلاق أجهزة الـ iMac ذات الألوان الأكثر عتمة أو اللون الأسود الممزوج بالأبيض على الأقل، فمجموعة الألوان المتاحة، وللأمانة، مخيبة للآمال قليلاً.

بكل جدية، هناك من غضب تصميم Apple الجديد نظراً لغياب شعار الشركة

أجهزة iMac Apple

نعم. هذا صحيح. أجهزة الـ iMac لطالما جاءت بشعار Apple في الجزء الأمامي منها أسفل الشاشة، لكن اليوم؟ لا نجد الشعار إلا في الجزء الخلفي. بصراحة، لا ينقص هذا شيئاً من الجهاز بأي شكل من الأشكال. ما هي الاستفادة العامة التي سيجنيها المستخدم من وجود شعار Apple في المقدمة؟

لن يستطيع أن يستعرض وجود جهاز Apple في منزله؟ ألن يستطيع أن يقول للسائل بأن هذا الجهاز يأتي من Apple وأن الشعار متواجد بالفعل في الجزء الخلفي؟ هل يستحق الأمر كل هذا الغضب بكل جدية؟ لا، لا أظن هذا. لا يوجد أي سبب للإنتقاد في هذه الجزئية من ناحية التصميم.

التعليق الذي أضحكني على منصة Reddit وأنا أتجول فيها كان واضحاً بشأن هذه الأزمة. يقول المستخدم:

“أنا لا أعلم كيف يمكنني أن أستعرض شعار الشركة أمام أصدقائي بعد اليوم! كيف يضعونه في الجزء الخلفي من الجهاز؟ أحتاج أن أدير مكتبي حول الحائط الآن حتى أستعرض الشعار أمام كل من يدخل غرفتي. شكراً Apple!”.

أحقاً هذه مشكلة بالنسبة لك؟

لكن المشكلة الحقيقية تكمن في الحواف

الحافة السفلية من الجهاز، والتي تأتي باللون الأبيض، لا أعلم بصراحة سبب وجودها هنا. لا أتذكر أنني رأيت هذه الحواف من قبل في أي جهاز كمبيوتر من فئة الـ All-in-One ولا حتى في شاشة تأتي بلونين سوياً. وجود هذا الخط الأبيض الذي يفصل بين لون الجهاز نفسه والجزء العلوي منه.

لا تقل لي أن هذه عادة Apple بأي شكل من الأشكال. أنظر للـ MacBook Pro والـ MacBook Air. أنظر جيداً وقل لي حالاً، هل ترى أي نوع من الحواف التي تأتي بلونٍ آخر عدا اللون الأصلي للجهاز؟ أنظر أيضاً للـ iPad بجميع نسخه، ستجد أن الجهاز لا يأتي بهذه الحواف.

حدة التباين التي تحاول الشركة أن تضعها في ألوان التصميم كانت فاشلة للأمانة. لما لم تقم بتلوين الجهاز كله بنفس اللون؟ لا أعرف أيضاً. يزعم البعض بأن الشركة قامت بهذا الأمر لأن من يعمل على جهاز الـ iMac سيقوم بالتعامل بشكلٍ كبير مع ملفات الوورد والإيكسيل، مما يحتاج إلى تناسق مع اللون الأبيض في خلفية هذه الملفات. الحجة ليست مقنعة للأمانة، لكن أتمنى أن لا أرى هذه الحواف في الأجهزة القادمة مرةً أخرى.

في النهاية، لا يمكننا أن ننكر أن جهاز Apple iMac الجديد جهازٌ رائع

لكن تصميمه؟ وجهة نظري الشخصية لن تفيد للأمانة لأن وجهة نظر الجميع متقاربة. الجميع متحمس لرؤية هذا الجهاز بهاردوير Apple الجديد وبعيداً عن ما قدمته Intel بداخله في الماضي، لكن، هل التصميم يكمل التجربة بالكامل؟ لا يمكنني أن أقول هذا للأمانة بعد ما رأيته وبعد ما سمعته من ملاك الأجهزة القديمة أيضاً.

هل سنرى تصميمات جديدة من أجهزة الـ 27 بوصة المنتظرة؟ لا أعرف، لكن من الحكمة أن تراجع Apple قراراتها قبل أن تصدر هذه النسخ.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق