اقتصاد

نتفليكس: انخفاض في أسهم الشركة وسط مخاوف من انتهاء الطفرة الاقتصادية الناجمة عن فيروس كورونا

قبل 20 دقيقة

منصة نيتفليكس لعرض المسلسلات والأفلام

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

اشترك قرابة 3.98 شخص في نتفليكس ما بين يناير/كانون الثاني ومارس/آذار 2021

قالت شركة نتفليكس، عملاق البث عبر الإنترنت، إن نمو المشتركين شهد تباطؤا، الأمر الذي أدى إلى تهاوي أسهمها.

واشترك نحو 3.98 ملايين شخص في نتفليكس ما بين يناير كانون/ الثاني ومارس/آذار، وهو عدد أقل بكثير من النمو المتوقع المتمثل في 6 ملايين مشترك.

وقالت نتفليكس إن قلة تقديم عروض جديدة ربما ساهم في حدوث الانكماش، مضيفة أنه من المتوقع أن يحدث التعافي في ظل إطلاق ملاحق وأجزاء جديدة لعروض تحظى بالشعبية.

وتراجعت أسهم نتفليكس بنسبة 11 في المئة في تعاملات ما بعد الإغلاق لتستقر عند 489.28 دولار أمريكي، الأمر الذي أدى إلى تناقص رساميل الشركة في السوق بنسبة 25 مليار دولار.

وأضافت خدمة البث عن طريق الإنترنت أنها أضافت 15.8 مليون مشترك جديد السنة الماضية إلى سجلها، في ظل إجبار الناس في مناطق مختلفة من العالم على البقاء في منازلهم بسبب وباء كوفيد-19.

وحدث معظم النمو الذي شهدته نتفليكس، حيث أضافت الشركة 9.3 مليون مشترك جديد في عام 2020، وهي زيادة بنسبة 65 في المئة مقارنة بالعام السابق.

لكن الوباء يعد سلاحا ذو حدين بالنسبة إلى نتفليكس، وذلك لأنه عطل أيضا خط الإنتاج الخاص بالمنصة.

وقالت الشركة في رسالتها ربع السنوية الموجهة للمساهمين: “تساهم هذه الديناميكيات أيضا في إنتاج قائمة محتوى أخف في النصف الأول من عام 2021، وبالتالي، هناك اعتقاد يفيد تحقيق نمو أبطأ فيما يخص العضوية”.

وتوقعت الشركة نموا ضعيفا في اكتساب زبائن جدد مستقبلا، إذ أشارت نتفليكس إلى أنها ضمنت مليون زبون إضافي في البث على الإنترنت في الربع الثاني من العام، أي أقل بكثير من التوقعات السابقة التي كانت تقضي بتحقيق نمو يبلغ 5 ملايين مشترك.

وتواجه نتفليكس بشكل متزايد أيضا منافسة حادة من خدمات البث على الإنترنت التي تدخل إلى السوق.

وحققت ديزني، وهي شركة حديثة العهد مقارنة بنتفليكس، 100 مليون مشترك مقارنة بعدد المشتركين في نتفليكس وهم 207.6 ملايين.

وحتى في ظل النمو البطيء للزبائن، ذكرت نتفليكس أنها حققت إيرادات بقيمة 7.16 مليار دولار وصافي دخل بقيمة 1.71 مليار دولار.

وتوقعت نتفليكس تحقيق نمو أكبر في النصف الثاني من العام عندما تطلق عروضا جديدة خلال الموسم القادم الذي يشمل مسلسل “يو” والدراما الإسبانية “موني هايست” والمسلسل التلفزيوني “ذي ويتشر” وفيلم الأكشن “ريد نوتيس” وأعمال أخرى.

وذكر تقرير لوكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن كبير المديرين التنفيذيين في نتفليكس، ريد هايسين، خلال مكالمة بشأن الإيرادات قوله “إننا استطعنا خلال هذه السنوات العشر أن نحقق نموا سلسا مثل الحرير”.

واختتم حديثه قائلا “لكن في الحقيقة يشهد النمو في الوقت الحالي قليلا من التذبذب”.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق