تقنية

أوبو Oppo تتخطى هواوي وأبل لتصبح أكبر صانع للهواتف الذكية في الصين

 أوبو Oppo استطاعت أن تستفيد من المشاكل التي تواجهها شركة هواوي والتقزم الذي طالها نتيجة الحظر الأمريكي لتصبح أوبو أكبر صانع للهواتف الذكية في الصين.

ووفقا لشركة أبحاث السوق Counterpoint، تمكنت شركة أوبو OPPO أن تصبح العلامة التجارية الأولى للهواتف الذكية في الصين لأول مرة في يناير من هذا العام 2021.

Huawei هواوي أوبو Oppo - Arabhardware Generic Photos

وأشارت شركة أبحاث السوق أن أوبو OPPO بلغت حصتها في السوق المحلي 21% يليها فيفو التي تقترب كثيرا منها بحصة وصلت إلى 20% ثم يتشارك المركز الثالث كلا من هواوي وأبل وشاومي بحصة بلغت 16% لكل شركة.

وكانت هواوي تهيمن على السوق الصينية الفترة الماضية ولكن الحظر الأمريكي ساعد على سقوطها بشكل قوي بجانب التخلي عن علامتها التجارية هونر ومنذ ذلك الحين، تراجعت شعبيتها في الصين التي كانت معقلا لها.

إقرأ أيضا : على غرار أبل.. هواوي تستعد لدخول سوق السيارات الكهربائية

ولأن مصائب قوم عند قوم فوائد، نمت شركة أوبو Oppo محليا بشكل شرس وزادت مبيعاتها هناك بنسبة 33% على أساس شهري وحوالي 26% على أساس سنوي.

وجزء من نجاح شركة أوبو Oppo يرجع إلى تبني استراتيجية شبيهة بإستراتيجية هواوي حيث تلعب الشركة الآن في القطاعات التي تخلت عنها منافستها.

ولم يعد بإمكان العملاق الصيني هواوي منافسة اللاعبين الجديد بسبب نقص المكونات والرقائق إلا أن الشركة تضع آمالها على المنتجات الرائدة لديها مثل الهاتف القابل للطي Mate X2 و أيضا سلسلة P50.

أخيرا، تواصل شركة أوبو اكتساب حضور وشعبية ليس فقط محليا بل وعالميا أيضا وإذا تم إلغاء الحظر لشركة هواوي فمن غير المرجح أن تستعيد ما فقدته بين عشية وضحاها لذا سوف تواصل Oppo و فيفو الهيمنة على السوق المحلي إلا أن يستيقظ العملاق الصيني.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق