تقنية

توب 5: حصريات بلايستيشن التي تجاهلتها سوني ونأمل عودتها على PS5

لا شك أن ألعاب بلايستيشن لديها تاريخ ثري يمتد لفترة زمنية طويلة تقترب من 30 عاما، نجحت سوني خلال تلك الفترة في تقديم مغامرات لا تُنسى أسرت الجماهير وخلقت الكثير من الذكريات الجميلة ولحظات الحنين إلى الماضي، وبغض النظر عن أبرز حصريات بلايستيشن في الوقت الحالي مثل God of War و The Last of Us، يمتلك الناشر الياباني قائمة طويلة من الحصريات المميزة التي غابت عن الأضواء طوال العقد الماضي ونأمل أن تعود من جديد على PS5 بشكل لم يسبق له مثيل.

حصريات بلايستيشن التي تود أن تعود للأضواء مجدداً متعددة ولكننا اخترنا لكم أكثر خمسة نود أن نراهم من جديد على PS5:

Heavenly Sword

حصريات بلايستيشن PS5

صدرت Heavenly Sword في 2007 لجهاز PS3، وتعد واحدة من ألعاب الهاك اند سلاش التي حققت نجاح جيد على المنصة وتم استقبالها بشكل مميز من قبل اللاعبين، ورغم المطالبة بالعمل على جزء ثاني لسنوات طويلة، إلا أن العنوان فقد بريقه بعد غياب استمر لأكثر من 14 عام، وستجد جيل كامل من اللاعبين الصغار ربما يجهل وجود اللعبة من الأساس

استديو Ninja Theory قدم لنا واحدة من أفضل مغامراته في هذا العنوان والفضل يرجع للتعاون مع الممثل الشهير Andy Serkis  للكتابة والتمثيل والعمل “كمخرج سينمائي” لتعليم الممثلين تقنيات التقاط الحركة، ولسوء الحظ، وعلى الرغم من الاستقبال الجيد وتعلق اللاعبين بالعنوان، إلا أنه لم يتمكن من بيع أكثر من نصف مليون نسخة، وبالتالي قرر الاستديو المطور في النهاية إلغاء الثلاثية التي تم التخطيط لها.

على الرغم من أن مشروع Heavenly Sword بدا وكأنه تلقى استقبالًا متواضعًا، إلا أن العنوان احتفظ بشهرة وشعبية واسعة وأحيانًا يظهر في التسريبات والشائعات التي تتحدث عن إعادة العمل على حصريات بلايستيشن الكلاسيكية، وفي ظل إيمان طبقة عريضة من اللاعبين أن العنوان كان سابق لعصره، هناك اعتقاد سائد بأن قدرة PlayStation 5 على توفير 60 إطارًا في الثانية ودعم دقة عرض 4K الأصلية يمكن أن تعيد هذه المغامرة للأضواء من جديد سواء بجزء جديد يستكمل الأحداث أو ريميك يعيد تقديم اللعبة بشكل مختلف أو حتى نسخة محسنة توفر لملايين اللاعبين فرصة خوض واحدة من أفضل حصريات PS3 التي شاءت الظروف أن لا تستمر حتى وقتنا هذا.

تميز العنوان بنظام قتال عميق جلب معه مقارنات إيجابية مع God of War و Devil May Cry، كما تضمنت قصة ملحمية وضعت أساس متين لأجزاء مستقبلية، وبطولة مميزة لفتاة قوية بحضور طاغي هي المحاربة Nariko التي كان لديها القدرة على أن تصبح رمز في صناعة الألعاب رغم أنها لم تحظى سوى بجزء واحد، لحسن الحظ  لن يكون من الصعب تطوير جزء ثاني نظرًا لأن القصة تمت كتابتها بالفعل وكانت جاهزة للدخول في مرحلة ما قبل الإنتاج بعد إصدار الجزء الأول مباشرة.

Twisted Metal

حصريات بلايستيشن PS5

ليس من المبالغة وصفها بواحدة من الألعاب التي سبقت عهدها، حيث قدمت Twisted Metal معارك قتالية محتدمة بين المركبات فشلت عشرات الألعاب والأفلام السينمائية في تقديم تجارب مماثلة بنفس الإثارة، ناهيك عن البيئة الضخمة القابلة للتدمير والأسلحة المبتكرة وإعطاء اللاعب كامل الحرية لأحداث الفوضى وتدمير كل من يعترض طريقة.

تم تكليف اللاعبين بتدمير منافسيهم بالاعتماد على العديد من المركبات والأسلحة والشخصيات المختلفة، وحصلت اللعبة على 4 إصدارات لجهاز PlayStation الأصلي حصلت على تقييمات مختلطة، ولكن على الرغم من ذلك يبدو أنها جميعًا قدمت أداء ممتاز على المستوى التجاري.

أعتقد أن Twisted Metal تستحق فرصة ثانية لتحسين قصتها وتقديم طفرة رسومية تشتد الحاجة إليه والتي يمكن أن تفسح المجال لبعض المعارك المثيرة والانفجارات المدوية التي لم يسبق مشاهدتها، إضافة بعض الشخصيات الجديدة لن يضر أيضًا، لا سيما بالنظر إلى أن تلك كانت نقطة خلاف مع Twisted Metal لعام 2012، وفي ظل وجود مسلسل تلفزيوني قيد العمل في الوقت الراهن، هناك أمل في أن يجلب المزيد من الاعتراف بالعلامة التجارية ويدفع سوني إلى إعطاء الضوء الأخضر للعمل على لعبة Twisted Metal جديدة مخصصة لجهاز PS5 رغم أن هذا الأمر يبدو بعيد المنال في الوقت الراهن على الأقل بعد حصول المنصة على عنوان جديد حصري يقدم مغامرة مشابه هو Destruction AllStars.

Syphon Filter

ألعاب بلايستيشن PS5

عندما يتم ذكر ألعاب التخفي والتسلل، من المرجح أن يفكر الناس في Metal Gear Solid و Splinter Cell و Dishonored، ولن يتذكر الكثيرون السلسلة التي ساعدت في زيادة شعبية ألعاب التصويب المعتمدة على التسلل، نعم نتحدث عن Siphon Filter الصادرة في عام 1999 من بطولة Gabriel Logan، وهو عميل سري كلفته حكومة الولايات المتحدة بالقبض على مجرم دولي، وعلى الرغم من أن القصة لم تقدم أي جديد، لكن اللعبة الأصلية وضعت معيارًا لألعاب التخفي المستقبلية.

شهد Siphon Filter اصدارات مختلفة على كل من PlayStation الأصلي و PSP، بعد إصدار Siphon Filter: Logan’s Shadow، ابتعدت السلسلة عن الأضواء على الرغم من الاستقبال الإيجابي والمبيعات الجيدة، بعدها انتقل مطورها Bend Studio إلى مشاريع أخرى مثل Uncharted: Golden Abyss ومؤخراً Days Gone، مما أثار نظريات حول عودة Siphon Filter من جديد ولكن لا يبدو أن هذا سيحدث قريبا.

أعلم جيدا أن استديو Bend في الغالب يركز جهوده حاليا على جزء ثاني من Days Gone أو ربما مشروع جديد كليا، ولكن في ظل توقف إصدار أشهر ألعاب التسلل والتخفي في الفترة القادمة، سواء Dishonored أو Hitman أو Metal Gear التي ينتظرها مستقبل مظلم، قد تكون عودة Siphon Filter أفضل مما يظن الجميع، خاصة في ظل افتقاد ألعاب هذا النوع التي تقدم حلول مبتكرة للتعامل مع الأعداء عوضا عن الطرق التقليدية.

PlayStation All-Stars Battle Royale

ألعاب بلايستيشن PS5

صدرت PlayStation All-Stars Battle Royale في عام 2012، وكان مفهومًا رائعًا ربما جلب معه حتمًا العديد من المقارنات مع Super Smash Bros.، والتي أثبتت في النهاية أنها أضرت بنجاح اللعبة، ومع ذلك، حصلنا على واحدة من أفضل حصريات بلايستيشن المهضوم حقه، حيث كانت PlayStation All-Stars بمثابة رسالة حب للاعبين لخوض أحداث غير متوقعة مع شخصياتهم المفضلة منظور مختلفة وفئة جديدة كليا ربما يتطرق لها أغلبهم للمرة الأولى.

على عكس Super Smash Bros.، حيث اللاعبون يرمون بعضهم البعض خارج الحلبة، قررت All-Stars جعل اللاعبين يبنون Super Bar للفوز بالمباريات، أضاف الشريط عنصرًا تكتيكيًا للعب، حيث يتعين على اللاعبين اختيار ما إذا كانوا يجمعون النقاط باستخدام حركات فائقة أصغر أو التوفير لحركة واحدة كاملة القوة يمكن أن تؤدي إلى ما لا يقل عن ثلاث إلى أربع عمليات قتل، هذا الجانب الاختياري، جنبًا إلى جنب مع معرفة وقت استخدام العناصر الخارقة وكيفية إلغائها أو تجنبها، قدم الكثير من طريقة اللعب وجعل كل مباراة فريدة من نوعها.

للأسف، كانت القائمة الرئيسية للشخصيات محدودة مع 20 شخصية فقط عند الإطلاق وأربعة إضافات مستقبلية، وبذلك يصل المجموع إلى 24 من ألعاب الطرف الأول لسوني وألعاب الطرف الثالث الشهيرة، وهنا يجب الإشادة بالتوليفة المميزة والتوازن التام الذي ترتب على اختيار الشخصيات، ناهيك عن أن هناك دائما شخصية تناسب أسلوب لعبك أيا كانت الطريقة التي تتبعها.

في حال قررت سوني العمل على جزء جديد في المستقبل، أرغب برؤية المزيد من الشخصيات المميزة في حصريات بلايستيشن مثل جول من Last of Us أو جين ساكاي من Ghost of Tsushima ولا مانع من وجود Crash أو Spyro.

SOCOM

حصريات بلايستيشن PS5 SOCOM

تم تطوير SOCOM في البداية بواسطة Zipper Interactive، الاستديو الذي لم يعد له وجود الآن، وقد تم وصف اللعبة بأنها واحدة من أولى المحاولات الحقيقية لتقديم لعبة تصويب عسكرية عبر الإنترنت على الكونسول على غرار Counter Strike على الحاسب.

 أراد المطورون في Zipper أن تشعر SOCOM بالأصالة قدر الإمكان، مما نتج عنه قرار بالتعاون مع قيادة البحرية الأمريكية أثناء عملية الإنتاج، باستخدام المعرفة الممنوحة لهم لتطوير الإعدادات والقصة، استخدم Zipper أيضًا التقاط الحركة للتأكد من أن نماذج الشخصيات ستتحرك مثل الجنود في الميدان.

لقد كان جهدًا هائلاً انتهى به الأمر إلى جني ثماره، حيث باعت اللعبة الأولى وحدها أكثر من 1.4 مليون وحدة وحققت أكثر من 82 مليون دولار في الولايات المتحدة، بعد نجاح اللعبة الأولى، عملت Zipper على تكملة لها وعززت SOCOM باعتبارها عنصر أساسي ضمن حصريات بلايستيشن لسنوات قادمة.

لسوء الحظ، فقد الناس الاهتمام بالسلسلة مع ظهور PlayStation 3 وإغراق السوق بألعاب التصويب من منظور الشخص الأول والثالث على حد سواء، ونظرًا لكون SOCOM 4 لعام 2011 كانت غير قادرة على المواكبة ولديها حظ سيئ في توافرها بالأسواق وقت توقف شبكة بلايستيشن عن العمل في الحادثة الشهيرة، أصبحت مستقبل سلسلة SOCOM بأكملها مظلم ولم ترى النور منذ ذلك الحين.

الآن وبعد أن انتهت موجة ألعاب التصويب العسكرية باستثناء Call of Duty و Battlefield، يبدو أن SOCOM تمتلك كل المقومات لعودة ناجحة بعد غياب استمر لعقد كامل من الزمان، خاصة وأن سوني نفسها اعترفت في أكثر من مناسبة بأنها تفتقد الألعاب الحصرية الناجحة المعتمدة على المنافسات الجماعية.

تلك هي أبرز حصريات بلايستيشن الغائبة عن الأضواء منذ فترة ونأمل عودتها في أقرب فرصة، هذا لا يمنع وجود العديد من العناوين الأخرى المميزة التي طال انتظارها ونتمنى أن نسمع عنها قريبا أيضا مثل Gravity Rush و Ape Escape و Jak And Daxter و Resistance، والآن حان دورك عزيزي القارئ لتشاركنا رأيك بخصوص أكثر حصريات بلايستيشن المرتقبة بالنسبة لك.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق