تقنية

قاضٍ يرفض دعوى قضائية من الشبكة الإجتماعية بارلر Parler ضد أمازون

يبدو أن فرص الشبكة الإجتماعية بارلر Parler للعودة إلى الحياة مرة أخرى تتقلص حيث رفضت المحكمة طلب الشبكة ورأت أن الأدلة المقدمة ليست كافية.

وكانت الشبكة الإجتماعية بارلر Parler قد تم استخدامها من قبل أنصار ومؤيدي ترامب للتخطيط قبل الهجوم على مبني الكابيتول ولهذا قررت أمازون أن تقوم بحذفه من على خوادمها.

بارلر Parler - تطبيق أنصار ترامب

ورفضت القاضية باربرا روثستين إصدار أمر قضائي أولي في دعوى قضائية من قبل بارلر Parler ضد أمازون حيث أشارت القاضية إلى أن أدلة الشبكة الإجتماعية طفيفة وضئيلة ولا يمكن اصدار قرار اعتمادا عليها.

وفي حين أن القضية لم تنته بعد، فإن الحكم ينذر بالسوء لفرص بارلر في المحكمة بعدما أظهرت الأدلة أن مزاعم الشبكة الإجتماعية غير دقيقة أو حتى مدعومة ولهذا سوف يحتاج Parler للبحث عن استضافة أخرى أو البقاء أوفلاين إلى أن تنتهي معركته القانونية مع أمازون.

إقرأ أيضا : دعوى قضائية ضد أبل لعدم حذفها تطبيق تيليجرام Telegram من متجرها

وتروج الشبكة الإجتماعية بارلر Parler على أنها بديلا أكثر اعتدالا من تويتر وفيسبوك، وقد اجتذبت المنصة أنصار الرئيس السابق دونالد ترامب وتم استخدام الشبكة لنشر تهديدات عنيفة ومحتوى يحض على الكراهية.

أما عن أمازون فقال متحدث بإسم الشركة “لقد أبلغنا بارلر بمخاوفنا على مدار عدة أسابيع، وخلال تلك الفترة شهدنا زيادة كبيرة في المحتوى الخطير والعنيف والذي شمل تهديدات للرياضيين والشعب الأسود واليهودي والمديرين التنفيذيين في مجال التكنولوجيا وغيرهم”.

أخيرا، لا يزال مستقبل بارلر غير مؤكد حتى الآن، على الرغم من أن المدير التنفيذي قال أن المنصة سوف تعود قريبا عبر صفحة الشبكة الرئيسية ومع ذلك، لا تزال الشبكة غير متصلة بالإنترنت حتى الآن.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق