تقنية

ابل تؤكد لمستخدمي أجهزة Mac أن نظام مكافحة البرامج الضارة لا ينتهك خصوصية المستخدمين

أكدت شركة ابل في تصريحات رسمية أصدرتها مؤخراً على أن نظام مكافحة البرامج الضارة قد وضع من الشركة بهدف منع تشغيل البرامج الضارة على أجهزة المستخدمين، كما أن النظام لا ينتهك خصوصية المستخدمين.

أشار بعض الباحثيين الأمنيين مؤخراً إلى أن منصة Gatekeeper التي وضعت من ابل لمكافحة البرامج الضارة تعمل على إنتهاك خصوصية المستخدمين والتجسس على أجهزتهم، مما دفع ابل إلى إصدار تصريحات رسمية لتوضيح هدف ميزة مكافحة البرامج الضارة على أجهزة ماك.


اعلان


كان موقع 9to5Mac قد كشف  عن تحديث ابل لوثائق الدعم الخاصة بالشركة، بهدف توصيح الهدف من منصة Gatekeeper لمكافحة البرامج الضارة، كما أكدت ابل في البيان على أن هذا النظام لا يتتبع نشاط مستخدمي أجهزة ماك، حيث صممت ابل النظام ليدعم خفض مخاطر البرامج الضارة التي تستهدف مستخدمي أجهزة ماك.

ولقد بدأ مستخدمي أجهزة ماك في تسجيل شكاوى في 12 من نوفمبر نتيجة فشل الأجهزة في إطلاق بعض برامج الطرف الثالث، بل أن المشكلة وصلت في بعض الحالات إلى تطبيقات ابل الخاصة مثل iMessage و Apple Pay وذلك نتيجة لنظام Gatekeeper الجديد للحماية.

وتأتي عملية تحقق النظام من البرامج قبل إطلاقها بشكل سريع غالباً، إلا أن إتجاه الكثيرين للترقية إلى MacOS Big Sur في الفترة الأخيرة أدى إلى ظهور مشكلة في النظام الذي أصبح بطيء بشكل ملحوظ، وهو ما دفع إتجاه آراء الباحثيين إلى أن السبب في التباطؤ يعود إلى تحليل ابل للبيانات التي يتم إرسالها إلى خوادم الشركة وهو ما يعد إنتهاك لخصوصية المستخدمين.

يذكر أن ابل قد أكدت في بيانها الرسمي على أن الشركة ستعمل خلال الفترة القادمة على معالجة مشكلة نظام الحماية Gatekeeper للتحقق من البرامج بآداء أسرع خلال الفترة القادمة.

المصدر

اعلان
الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق