تقنية

معالجات Xe LP الرسومية داخل معالجات Tiger Lake ستقدم قفزة كبيرة جداً!

تحدثنا في خبرنا الأول عن المعمارية الرسومية القادمة من انتل والتي تنقسم الى أربعة معماريات مصغرة في حد ذاتها . كما ستأتي قريبًا أجهزة الكمبيوتر المحمولة التي تعمل بالجيل التالي من معالجات Tiger Lake من شركة Intel ، مع أداء رسومات محسّن كثيرًا بفضل المعمارية الجديدة . حيث ستستخدم وحدات معالجة رسومية مدمجة من معالجات Xe LP الرسومية من Intel التي طال انتظارها ، وهو البديل منخفض الطاقة لأحدث بنية رسومات Gen12 … وكما وضحنا في خبرنا الأول فالحل الرسومي مع معالجات Xe LP الرسومية ، سيكون خاص بالأجهزة المتكاملة والاقتصادية وحلول الأجهزة المحمولة ، المبنية على عملية تصنيع Intel SuperFin 10 نانومتر الجديدة .

الجدير بالذكر أنه يمكن تحسين الأداء الرسومي دائماً بعدة طرق ، وبما أن معالجات Xe LP تستهدف على وجه التحديد الأجهزة ذات الطاقة المنخفضة . فقد نرى تطبيقات عالية الطاقة لـ Xe LP ، والتي لم تناقشها Intel حتى الآن . لكن الهدف الأساسي سيكون معدلات استهلاك 10W-30W ، والتي سيشاركها المعالج الرسومي المدمج مع وحدة المعالجة المركزية . لذا فبناء وحدة معالجة رسومية التي يمكنها العمل وتقديم أداء جيد فمع مثل هذا الستهلاك المنخفض للطاقة يختلف تمامًا عن بناء شريحة ضخمة بقدرة 250 وات (أو أكثر!) لأجهزة سطح المكتب . لذلك عملت Intel على تقديم ثلاثة أهداف للتصميم باستخدام بنية Xe LP : المزيد من FLOPS (عمليات النقطة العائمة في الثانية) ، والمزيد من الأداء لكل FLOP ، وطاقة أقل مطلوبة لحسابات FLOP .

كيف تعمل أهداف التصميم الجديدة !

الأمر الأول بسيط جدًا ، ضع المزيد من الموارد الحسابية في التصميم ويمكنك القيام بالمزيد من العمل . الأمر الثاني يتعامل مع كفاءة هذا العمل ، أي الكفاءة التي تُقدمها وحدة المعالجة الرسومية على أرض الواقع وليس الأرقام فسب ، كما هو الحال مع بطاقتي AMD RX 5700 XT و Nvidia RTX 2070 Super ، فمن ناحية الأرقام بطاقة AMD تستطيع معالجة كمية أكبر من الـTFLOPs ولكن على ارض الواقع الأمر مختلف . لذلك فالأمر يتعلق أساسًا بمعدل IPC ، أو التعليمات لكل تردد : ما مقدار العمل الحقيقي الذي يمكنك الحصول عليه من الهندسة المعمارية ؟ .

لذلك ، يمكن أن تكون القوة الحسابية الخام يصعب استخدامها ولذلك فهي مُهدرة ، وهذا ما يتناوله هدف التصميم الثالث : استخدام طاقة أقل لكل FLOP . و بالنظر إلى وحدات المعالجة الرسومية السابقة مثل بطاقة AMD RX Vega 64 التي تُقدم ما يصل إلى 12.7 TFLOPS بينما تبلغ Nvidia GTX 1080 المنافسة 8.9 TFLOPS فقط . فمن الناحية العملية (وبعد أربع سنوات ، وتشغيل مجموعة كبيرة من الألعاب الحديثة) ، فإن RX Vega 64 أسرع بحوالي 7٪ من GTX 1080 . ولكن المشكلة هي أنه بالنظر إلى استخدام طاقة المعالج الرسومي ، يستخدم Vega 64 متوسط ​​298 واط مقارنةً بـ 181W واط فقط مع GTX 1080 . وبالرغم من أن الفارق الإضافي 118W ليس نهاية العالم ، ولكن في الحواسيب المحمولة الأمر أكثر أهمية بالطبع .

أداء أفضل واستهلاك طاقة أقل مقارنة بالجيل الحادي عشر Gen 11

لذلك ومقارنة مع الجيل السابق الحادي عشر Gen 11 ، فالمعالجات الرسومية الجديدة تُقدم قفزة من ناحية الأداء مقابل استهلاك الطاقة . حيث توفر المعمارية الجديدة أداء أعلى بكثير مع نفس استهلاك الطاقة ، أو أداء مماثل مع استهلاك طاقة أكبر بكثير . ولأن المعمارية الجديدة ستوفر وحدات تنفيذ أكثر بنسبة 50% ، فالمعالجات الرسومية الجديدة ستوفر -بفضل عدد وحدات التنفيذ EU الأكبر بجانب الترددات المرتفعة للأنوية الجديدة – أداء قد يصل للضعف مع بعض التطبيقات الحقيقية ، ولكن سيكون هذا أكثر وضوحاً بمجرد توافر العتاد نفسه .

الجديد في Xe LP هو ذاكرة التخزين المؤقت من المستوى الأول L1 ، والتي تقلل زمن الوصول وتساعد على تقليل الطلبات على ذاكرة التخزين المؤقت من المستوى الثالث L3 . والانتقال إلى تصميم ذاكرة تخزين مؤقت L1 أكثر عمومية يسمح بمزيد من المرونة في العمل . كما تمت مضاعفة الحد الأقصى لحجم ذاكرة التخزين المؤقت L3 إلى 16 ميجابايت . تجدر الإشارة إلى أنه اليوم أيضاً ومع الكشف عن معالجات Tiger Lake .

كشفت Intel أيضًا أن المعالج الرسومي المدمج Xe LP به ذاكرة تخزين مؤقت سعة 3.8 ميجابايت من المستوى الثالث أيضاً L3 ، في حين أن وحدة المعالجة المركزية بها ذاكرة تخزين مؤقت تصل إلى 12 ميجابايت تعمل بمثابة LLC (ذاكرة التخزين المؤقت للمستوى الأخير) بالنسبة لوحدة المعالجة الرسومية نفسها . وذلك يجب أن يؤدي المزيد من النطاق الترددي وأوقات الاستجابة أقل وهو ما سيعمل على تحسين أداء المعالج الرسومي قليلاً .

دعم أكبر لعمليات التشفير وللألعاب

كما يدعم محرك العرض الخاص بحلول Xe LP ما يصل إلى أربع شاشات ، مع دعم كلاً من DisplayPort 1.4b و HDMI 2.0 ، مما يعني القدرة على عرض حتى دقة 4K 60Hz HDR مع DisplayPort . كما تم دعم Adaptive Sync أيضًا بمعدلات تحديث تصل إلى 360 هرتز (على DisplayPort – 240 هرتز على الأرجح على HDMI) . كما يحتوي محرك Xe LP Media Engine المحدث على ضعف إنتاجية التشفير / فك التشفير مقارنة بحلول Gen11 ، ويضيف تسريع فك تشفير AV1 كامل ، مع دعم ما يصل إلى أربع شاشات بدقة 4K60 . فقد قامت Intel بترقية Media Engine بحيث يمكن حتى لحل Xe LP المتواضع دفع محتوى 4K60 HEVC إلى جميع المخرجات الأربعة . كما يمكن لـ Xe LP أيضًا فك تشفير ما يصل إلى سبعة بثوث بدقة HEVC 4K60 بشكل متزامن ، وترميز أو تحويل ما يصل إلى ثلاثة بثوث 4K60 HEVC .

وعلى الرغم من كل ذلك فقد اهتمت Intel أيضاً باللاعبين من خلال تحديث برنامج القيادة والتعريفات الخاصة بالألعاب وبنائها من الصفر مع دعم واجهة DX11 والتي قد يكون وقتها بدأ في الزوال بفضل DirectX 12 و Vulkan RT اللتان يتم استخدامها حالياً بشكل اكبر، ولكن بالتأكيد ستعمل الشركة على ذلك . كذلك ستدعم التعريفات الجديدة فكرة instant game tuning لدعم الألعاب بشكل فوري فور نزولها ، وكذلك توفير خوارزميات بث الألعاب وخاصية شحذ الصورة أو Image sharpening إلى برامج تشغيلها ….

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق