تقنية

هاتفي أوبو رينو 3 برو وفايند X2 برو | أيهما الأنسب لك؟

هل ترغب بتجربة أحد هواتف شركة أوبو والتي أصبحت أحد الشركات القوية في تصنيع الهواتف الذكية، هل وقعت في حيرة بين هاتفي أوبو فايند X2 برو و أوبو رينو 3 برو، ولا تعرف أي هاتف هو الأفضل لك، حسنا في هذا المقال سوف نستعرض معك مواصفات كل هاتف مع مقارنة بينهما وتوضيح نقاط الضعف والقوة في كل هاتف ولك حرية الاختيار بعدها.

الجميع على دراية الآن بأن شركة أوبو هي واحدة من أفضل الشركات المُصنعة للهواتف الذكية في العالم حيث توفر مجموعة متنوعة من الهواتف والتي تناسب جميع المستخدمين كما يمكنك أن تعثر على هواتف إقتصادية ومتوسطة وحتى الهواتف الرائدة يمكنها منافسة أقوى الهواتف الأخرى بفضل أدائها القوي ومواصفاتها المذهلة، ولهذا أصبحت أوبو من الشركات المفضلة لدينا في الوطن العربي ويبحث عن هواتفها العديد من المستخدمين.

يأتي هاتف فايند X2 برو بشكل مختلف عن باقي الإصدارات السابقة، ربما لأن أوبو أرادت أن يكون هذا الهاتف فلاج شيب قادر على منافسة الهواتف الرائدة للمنافسين، ولهذا جاء الهاتف بتصميم مميز حيث نجده مصنوع من السيراميك المحاط بإطار معدني من الألومنيوم والشاشة من نوع أوليد مع طبقة من الجوريلا جلاس 6 وتأتي بشكل كامل ودون حواف بمقاس 6.7 بوصة وبدقة 3168 * 1440 بيكسل وتستحوذ على نسبة 88.9% من حجم الجهاز مع وجود مستشعر للبصمة أسفل الشاشة.

أما هاتف أوبو رينو 3 برو فقد تم تصنيعه من مواد بلاستيكية عالية الجودة سوف يشعر بأن الهاتف خفيف ويمكن بكل سهولة استخدامه بيد واحدة فقط حيث يزن أوبو رينو 3 برو 175 جرام عكس أوبو فايند X2 برو والذي يعتبر أثقل مع وزن 207 جرام، أما شاشة هاتف أوبو رينو 3 برو فهي من نوع سوبر أموليد مع طبقة جوريلا جلاس 5 وتأتي بشكل منحني عند الجوانب مع مقاس 6.4 بوصة وبدقة 2400 * 1080 بيكسل وتستحوذ الشاشة على 84.9% من الهاتف وهناك مستشعر مدمج لبصمة الأصبع في الأسفل.

الأفضل: هاتف أوبو فايند X2 برو مصنوع من مواد قوية وعالية الجودة وهو مناسب لتشغيل الألعاب ومقاطع الفيديو المفضلة لديك بفضل الشاشة الكبيرة أما أوبو رينو 3 برو والذي تم تصنيعه من البلاستيك القابل للخدش بسهولة يمكن ان يكون الهاتف المثالي لك إذا كنت ترغب في شاشة صغيرة وحجم خفيف مع إمكانية استخدامه بيد واحدة.

أحد أهم النقاط التي يبحث عنها المستخدم عن شراء هاتف جديد هي الأداء ونوع المعالج، ويمكننا القول بأن هاتف أوبو فايند X2 برو يمتلك أفضل وأقوى معالج متطور في الوقت الحالي من كوالكوم وهو سناب دراجون 865 والذي يأتي بثمانية أنوية ويعمل بسرعة 2.84 جيجاهيرتز وبدقة تصنيع 7 نانومتر بجانب معالج رسوميات من نوع أدرينو 650 وذاكرة عشوائية ضخمة يبلغ سعتها 12 جيجابايت وتلك التركيبة المميزة من المواصفات تجعل أوبو فايند X2 برو واحد من أقوى وأسرع الهواتف الموجودة حاليا كما أنه يحتوي على مساحة تخزينية هائلة تبلغ 512 جيجابايت غير قابلة للزيادة.

أما هاتف أوبو رينو 3 برو يقدم أداء جيد بالنسبة للفئة المتوسطة مع استخدام معالج من نوع ميدياتيك هيليو بي 95 بدقة تصنيع 12 نانومتر ويضم ثماني أنوية تعمل بسرعة 2.2 جيجاهيرتز ويمكننا أن نقول عنه بأنه ليس من الفئة الأولى بل يمكن تصنيفه بأنه من الفئة المتوسطة العليا ومع ذلك فهو يوفر أداء مناسب إلى حد ما وهناك معالج رسومي من نوع PowerVR GM9446 وتم تدعيم الهاتف بذواكر عشوائية تعمل بسعة 8 جيجابايت ومساحة تخزينية أقل من أوبو فايند X2 برو حيث تبلغ 128 جيجابايت ولكن بالإمكان زيادتها عبر بطاقة خارجية.

الأفضل: شريحة ميدياتيك هيليو بي 95 ليست بالمعالج الخرافي ومع ذلك فإنها توفر المطلوب منها وهو أداء جيد وخاصة عند تشغيل الألعاب والتطبيقات ولكن إذا كنت ترغب في أداء قوي وخرافي فيمكنك تجربة هاتف أوبو فايند X2 برو والذي يضم رامات سعة 12 جيجابايت مع شريجة سناب دراجون 865 والتي تعتبر الأفضل حتى الآن وتلك التركيبة تجعل أوبو فايند إكس 2 برو الهاتف الأمثل لكافة المهام المختلفة.

بالنسبة للكاميرا فيضم هاتف أوبو فايند X2 برو مجموعة من الكاميرا القوية والمتطورة وتأتي الكاميرا الأمامية بدقة 32 ميجابيكسل وهي قادرة على تسجيل الفيديوهات بدقة 1080 بيكسل وفي الخلف هناك ثلاث كاميرا توفر أداء قوي حيث تعمل الأساسية بدقة 48 ميجابيكسل والثانية من نوع تيلفوتو بفتحة عدسة F 3.0 وبقوة تقريب 5X وبدقة 13 ميجابيكسل والثالثة ألترا وايد بفتحة عدسة F 2.2 و بدقة 48 ميجابيكسل وتدعم الكاميرا تسجيل الفيديوهات بدقة 4K مع تقنية التثبيت البصري.

أما هاتف أوبو رينو 3 برو فيتفوق على الهاتف السابق في عدد الكاميرا حيث يضم أربع كاميرا في الخلف تعمل الكاميرا الأساسية بدقة 64 ميجابيكسل وفتحة عدسة 1.8 والثانية من نوع تيليفوتو بفتحة عدسة F 2.4 وبدقة 13 ميجابيكسل وتقريب بصري 2X والثالثة عبارة عن كاميرا واسعة الزاوية بفتحة عدسة F 2.2 وبدقة 8 ميجابيكسل والأخيرة هي مستشعر عمق للأبيض والأسود وبفتحة عدسة F 2.4 بدقة 2 ميجابيكسل كما يوجد فلاش مزدوج.

وتدعم تلك الكاميرات التصوير البانورامي وتصوير فيديوهات بدقة 4K وبمعدل 30 إطار في الثانية، وهناك كاميرا سيلفي أمامية بعدسة مزدوجة وتعمل العدسة الأولى بدقة 44 ميجابيكسل وبفتحة عدسة F 2.4 وببعد بؤري 26 MM أما الثانية فتأتي بدقة 2 ميجابيكسل وهي خاصة بالعزل و وتدعم الكاميرا الأمامية تقنية الـ HDR وإلتقاط صور عالية الجودة مع مقاطع الفيديو بدقة 1080 بكسل بمعدل 30 إطار بالثانية.

الأفضل : مع ثلاث كاميرا خلفية، سوف تحصل من خلال هاتف أوبو فايند إكس 2 برو على أداء مميز أثناء التصوير وتسجيل الفيديوهات في أي إضاءة علاوة على أن العزل في وضع البورتريه أفضل في الهاتف.

أما هاتف أوبو رينو 3 برو فيوفر لك 4 كاميرات خلفية تمنحك القدرة على إلتقاط التصوير بجودة عالية عندما يتعلق بالأمر بالوضوح والألوان والتباين

عندما نتحدث عن البطارية فيمكن القول بأن بطارية هاتف أوبو فايند X2 برو ليست بالكبيرة مقارنة بما يوفره من إمكانيات ومواصفات قوية حيث تعمل بقوة 4260 مللي أمبير لذا قد تشعر بأنها مخيبة للأمال ومع ذلك فهي تدعم الشحن السريع بقوة 65 واط لتتيح لك شحن البطارية بالكامل 100% خلال 38 دقيقة.

أما هاتف أوبو رينو 3 برو فيمتلك بطارية بقوة 4025 مللي أمبير ويمكن وصفها بأن مناسبة لما يوفره الهاتف من إمكانيات كما أنها تدعم الشحن السريع بتقنية OPPO VOOC وبقوة 30 واط مما يعني شحن الهاتف بنسبة 50% خلال 20 دقيقة.

الأفضل: قد يكون هاتف أوبو فايند X2 برو مميز بمواصفات قوية إلا أنه يعيبه البطارية حيث يضم بطارية لا تقارن بوظائفه وقوته ومع ذلك عوضت أوبو الأمر مع شحن سريع بقوة 65 واط لشحن الهاتف بالكامل في 40 دقيقة تقريبا.

أما هاتف أوبو رينو 3 برو فيضم بطارية تتناسب مع مواصفاته وقدراته كما يدعم الشحن السريع بقوة 30 واط ويتيح لك شحن الهاتف بالكامل خلال 40 دقيقة فقط.

يتمتع هاتف أوبو فايند إكس 2 برو بمقاومة للمياه والأتربة بعكس أوبو رينو 3 برو والذي لا يمتلك تلك الميزة، وكلا الهاتفين يمتلكان مستشعر لبصمة الأصبع ولكن رينو 3 برو يتمتع بمنفذ لسماعة الأذن أما فايند X2 برو فلا يحتوي على مقبس 3.5 ملم، بجانب ذلك يدعم أوبو فايند إكس 2 برو تقنية إتصال المدى القريب NFC ولا تتواجد التقنية في رينو 3 برو، وأخيرا، كلا الهاتفين يعملان بنظام التشغيل أندرويد 10.

إذا كنت تبحث عن هاتف فلاج شيب بأحدث معالج من كوالكوم مع شاشة كبيرة ومعدل تحديث 120 هيرتز وكاميرات أمامية وخلفية توفر لك تصوير رائع في إي إضاءة مع شحن سريع بقوة 65 واط، حينها يصبح أوبو فايند X2 برو هو الخيار الأمثل لك ولكن يجب أن تُدرك أن سعر الهاتف يصل إلى 4999 درهم إماراتي وتوفر أوبو خطط للتقسيط لمدة 12 أو 18 أو 24 شهراً بدءاً من 207 درهم بالتعاون مع شركة إتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

أما إذا كنت بحاجة لهاتف بمواصفات ممتازة و بوزن خفيف يمنحك القدرة على تشغيل التطبيقات والألعاب دون أي تهنيج أو مشاكل كما تريد مقبس سماعة الأذن التقليدي الذي اختفي في معظم الهواتف الذكية، فيمكنك تجربة أوبو رينو 3 برو والذي يضم 4 كاميرات خلفية وكاميرا أمامية مزدوجة لتصوير عالي الجودة ويأتي بسعر يصل إلى 1899 درهم.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق