تقنية

منظمو مقاطعة إعلانات فيسبوك يشعرون بخيبة أمل بعد الاجتماع مع زوكربيرج

يبدو أن الاجتماع الذي دار بين قادة منظمات الحقوق المدنية والمديرين التنفيذيين لشركة فيسبوك لم يقدم سوى القليل لإخماد التوتر الحالي بين المجموعات الحقوقية التي تقود مقاطعة واسعة للمعلنين على الموقع وبين الشركة.

التقى الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرج، ومدير العمليات شيريل ساندبرج وقادة فيسبوك الآخرين يوم الثلاثاء بقادة من جمعية NAACP، ورابطة مكافحة التشهير، ومنظمة Color of Change ومجموعة Free Press، وهي أربع من المجموعات التي قادت دعوة مقاطعة الإعلانات على موقع فيسبوك. وهي الحملة التي انطلقت في منتصف يونيو لتطلب من فيسبوك بذل المزيد من الجهد لوقف انتشار خطاب الكراهية والمعلومات المضللة على المنصة.

قال رشاد روبنسون، المدير التنفيذي لمنظمة Color Of Change، خلال مؤتمر صحفي عقد عبر Zoom بعد الاجتماع: “كان الاجتماع الذي تركناه للتو بمثابة خيبة أمل”.

كما صرّح جوناثان غرينبلات، الرئيس التنفيذي لرابطة مكافحة التشهير، خلال المؤتمر الصحفي: “كان لدينا 10 مطالب، ولم نحصل على أي تعهدات أو أطر زمنية أو نتائج واضحة. توقعنا تفاصيل، وهذا ليس ما سمعناه”.

وأضاف أن مجموعات الحقوق تشعر أن مطالباتهم بسيطة بالنسبة لنظام المنصة: “كل ما يحتاج مارك إلى القيام به، كل ما يحتاجه فيسبوك، هو أن يقول لمرة واحدة أن التفوق الأبيض، والعنصرية، والكراهية المعادية للمسلمين، وكراهية الأجانب، يجب أن يتوقفوا للأبد، وأن يتوقفوا الآن”.

وقال متحدث باسم فيسبوك إن الاجتماع كان فرصة للشركة للاستماع لمنظمي الحملة وإعادة تأكيد التزامها بمكافحة الكراهية في خدماتها على منصات التواصل الاجتماعي.

وذكر المتحدث باسم الشركة في بيان: “إنهم يريدون أن يكون فيسبوك خاليًا من أي كلام يحض على الكراهية وكذلك نريد نحن. ولهذا من المهم للغاية أن نعمل على تصحيح هذا الأمر. نحن نعلم أنه سوف يُحكم علينا من خلال أفعالنا وليس من خلال كلماتنا، ونحن ممتنون لهذه المجموعات والعديد من المجموعات الأخرى على تواصلهم المستمر”.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق