تقنية

الحكومة الأسترالية تسرب بيانات شخصية لأكثر من 700 ألف مهاجر

عدم الاهتمام بالبيانات أمر خطير كقاعدة عامة، حيث تواجه الحكومة الأسترالية انتقادات بعد أن تركت إدارة الشؤون الداخلية تفاصيل بيانات شخصية لأكثر من 774 ألف مهاجر حالي ومحتمل لتصبح عرضة للكشف على شبكة الإنترنت، وفقًا لصحيفة الجارديان.

المنصة الخاصة بالإدارة الأسترالية SkillsSelect جعلت من السهل جدا لمن يريد الهجرة أن يعرف بعض التفاصيل الحساسة مثل السن، وبلد الميلاد، والحالة الاجتماعية، والمؤهلات، ونتائج الطلب المقدم. يمكنك أن تعرف الكثير من التفاصيل عن حياة شخص ما، إذا كان لديك فكرة عمن تبحث عنه!

توقيت تسرب هذه البيانات سيء على الأقل، لأن أستراليا أطلقت مؤخرًا برنامجها الخاص بتعقب المخالطين لمرضى فيروس كورونا المستجد، والذي يأتي مع مشاكله وقلقه الخاص بما يتعلق بمشاكل الخصوصية. بالرغم من أن SkillsSelect تم تطويرها بشكل منفصل، إلا أن هذا التسرب يخاطر بتآكل الثقة في الحكومة الأسترالية، في وقت تحتاج فيه من ملايين المواطنين تحميل تطبيقها لتعقب جهات الاتصال وتتبع انتشار الوباء.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق