تقنية

كاسبرسكي : اكثر من نصف مستخدمي الإنترنت العرب في خطر

خبر صحفي! [09 ديسمبر 2019]: أجرت كاسبرسكي دراسة استقصائية حول استخدام البرمجيات في أوساط مستخدمي الإنترنت، بالتعاون مع البوابة العربية للأخبار التقنية AITnews. وكشفت الدراسة التي شارك فيها أكثر من 1,700 مستخدم عربي للإنترنت حول العالم، عن أن 37% من المستخدمين دائما ما تنزّل برمجيات وتطبيقات مقرصنة، في حين أن 20% يفعلون الشيء ذاته أحيانًا. ويقول أكثر من نصف مستخدمي الإنترنت (52%) إنهم يتحققون دائمًا من مصدر تطبيقاتهم وبرمجياتهم قبل تنزيلها، رغم أن الخبراء يتفقون على أن مصادر البرمجيات المقرصنة نادراً ما تكون آمنة وموثوقًا بها. ويدرك 61% من المستخدمين إدراكًا تامًا مخاطر الخصوصية والأمن المرتبطة بالبرمجيات والتطبيقات التي لم يتم التحقق منها، ولكنهم مع ذلك يستمرون في استخدام البرمجيات المقرصنة بدلاً من الاستثمار في الإصدارات الأصلية.

وكشفت الدراسة عن أن 56% من المستطلعة آراؤهم يعدّون شراء البرمجيات الأصلية مكلفًا، مع أنهم يدركون أن المنتجات المقرصنة، مثل برمجيات مكافحة الفيروسات، لا تعمل بكفاءة المنتجات الأصلية، ولكنهم يظلون على استعداد لقبول المخاطر طالما أنهم غير مطالبين بدفع أية مبالغ. ويرى ثلث المستخدمين المشاركين في الدراسة (32%) أن الإصدارات المجانية تعمل بجودة الإصدارات الكاملة التي تتاح في مقابل تكلفة مالية، على الرغم من أن الشركات المنتجة لهذه البرمجيات صريحة بشأن محدودية وظائف الإصدارات المجانية من برمجياتها.

وقال ماهر يموت باحث أمني اول في كاسبرسكي، إن غالبية المستخدمين مقتنعون بأهمية استخدام البرمجيات الأصلية، مشيرًا مع ذلك إلى وجود “فجوة في الوعي” بشأن احتمالات حدوث أضرار جرّاء الإصدارات المقرصنة تُظهرها نتائج هذا الاستطلاع، وأضاف موضحًا: “يمكن للبرمجيات غير الموثوق بها أو المتحقق من مصدرها أن تعرّض المستخدم لعدد أكبر من التهديدات، وتضعف خصوصيته وأمنه”.

وأكّد أن البرمجيات الأمنية المقرصنة لا تقدّم سوى “إحساس زائف بالأمن”، وأنه قد يترتب على المستخدم جرّاء استخدامها “ثمن باهظ”، معتبرًا أن الإصدارات المجانية التي تتيحها شركات البرمجيات الأمنية “تقدّم نتائج متوسطة”، ولكنه شدّد على أن الحلول المتقدمة والمزايا الأمنية التي تغطي مجالات أمنية واسعة لا تتاح إلّا في الإصدارات المدفوع لها، وانتهى يموت إلى حثّ المستخدمين على “رفض القرصنة والحرص على عدم استخدام سوى البرمجيات الأصلية والمحدثة”.

ووجدت الدراسة من ناحية إيجابية أن 43% من المستخدمين يحرصون دائمًا على الحصول على البرمجيات والتطبيقات من مصادر موثوقة، بما يشمل دفع المال في المقابل، أو تنزيل إصدارات أصلية من الشركات المنتجة لهذه البرمجيات.

ويتّخذ مستخدمو الإنترنت في كثير من الحالات قرارات غير مستنيرة عندما يتعلق الأمر بحماية بياناتهم وخصوصيتهم، ومن ذلك الوصول إلى الإصدارات البرمجية المقرصنة وتنزيلها وتثبيتها، توفيرًا للمال، بالرغم من تعريضها إياهم لمزيد من تهديدات الخصوصية والأمن. 

وتوصي كاسبرسكي المستخدمين دائمًا بتنزيل البرمجيات من بائعين موثوق بهم وموزعين معتمدين عبر الإنترنت، وذلك حمايةً لهم من المخاطر.

منهجية الدراسة

أجرت هذا الاستطلاع عبر الإنترنت شركة كاسبرسكي بالتعاون مع البوابة العربية للأخبار التقنية، التي ينتشر جمهورها العربي في جميع أنحاء العالم، وشارك فيه أكثر من 1,700 مستخدم. وتهدف هذه المبادرة إلى الكشف عن العديد من المواقف والسلوكيات المتعلقة بأمن تقنية المعلومات، والتعرّف على العوامل التي ستدفع المستهلكين إلى التفكير بجدية أكبر في خصوصيتهم وأمن أجهزتهم على الإنترنت.

اقرأ أيضًا: كاسبرسكي تنقل بيانات مستخدميها إلى سويسرا لتخزينها ومعالجتها

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق