تقنية

إدارة ترامب تخطط لمنع تشفير End-To-End Encryption

تخطط الإدارة الأمريكية الحالية وعلى رأسها دونالد ترامب لمنع تشفير End-To-End Encryption المستخدم في تطبيقات المحادثات الشهيرة مثل  iMessages, WhatsApp و Signal بحسب تقرير نشرته Politico يؤكد مناقشة الأمر خلال انعقاد اجتمعاً لمجلس الأمن الوطني الأمريكي.

وبحسب ما ذكر في تقرير Politico فإن الاجتماع شهد مناقشة حول طرق التشفير التي لا يمكن للمؤسسات القانونية اختراقها والتي يأتي على رأسها هذا النوع من التشفير مشيراً أن ثمة رأيان قد تداولا خلال الاجتماع اتفقا إما أن يصدر قرار بمنع هذا النوع من التشفير أو إبقاءه مع الوصول إلى حل وسط أو الاتجاه مباشر إلى الكونجرس الأمريكي من أجل تشريع جديد.

وتعتبر هذه الخطوة ليست الأولى من نوعها من جانب الحكومة الفدرالية الأمريكية حيث وقفت أمام شركات التقنية خلال السنوات الماضية رافضة استخدام هذا النوع من التشفير الذي لا يمكن اختراقه. ويعد الموقف الأكثر احتداماً بين الفريقين عندما رفضت أبل ضغوطات الحكومة الأمريكية السابقة بفك تشفير هاتف iPhone لأحد مرتكبي عملية إطلاق نار في San Bernardino فيما خرج حينها دونالد ترامب على تويتر مهاجماً تصرفات الشركة الأمريكية والتي ساندتها حينها باقي شركات وادي السيلكون لتضطر الحكومة لدفع أكثر من ميلون دولار لشركة خاصة استغلت ثغرة في الهاتف عالجتها أبل فيما بعد.

الحكومة الأمريكية ليست الوحيدة التي تقف ضد تشفير End-To-End Encryption فبعض المؤسسات الأمنية البريطانية خرجت منذ فترة بمقترح أن يستمر هذا النوع من التشفير كما هو مع إضافة الجهات الأمنية كطرف غير مرئي في المحدثات وهو ما رفضته شركات التقنية بشكل قاطع وعلى رأسهم أبل.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق