تقنية

فيس بوك تخطط لدمج WhatsApp, Messenger و Instagram بحلول عام 2020

تشير تقارير بحسب جريدة The New York Times الأمريكية أن Mark Zuckerberg مدير فيس بوك يخطط لدمج خدمات الرسائل بالتطبيقات المملوكة للشركة لتكوين منصة واحدة ضخمة يشارك فيها كل من WhatsApp, Messenger و Instagram.

وبحسب مصادر الصحيفة الأمريكية فإن العقبة الأساسية أمام تنفيذ هذا المشروع هو أن كل تطبيق من الثلاثة قد كُتب بطريقة مختلفة فبخلاف تطبيق Messenger فالتطبيقان الآخران قد تم تطويرهم بطريقة مختلفة كون فيس بوك لم تكن شركتهم الأم.وأمر المدير التنفيذي للشركة المالكة لأكبر موقع تواصل اجتماعي مطوري التطبيقات الثلاثة بالعمل سوياً من أجل توحيد الكود الذي بٌني عليه التطبيقات ليقدموا بعد عاماً من الآن إصدارات جديدة منهم تسمح لعملية الدمج بأن تكون ممكنة.

ولنكون واضحين فإن عملية دمج التطبيقات لا تعني اختفاء الثلاثة وظهور تطبيق بديل عنهم, فالتطبيقات الثلاثة ستبقي كما هي تعمل بصورة مستقلة ولكن عملية الدمج ستعمل فقط على اتاحة القدرة لأي مستخدم من الثلاثة للتواصل والتحدث بالطرق المختلفة مع أحد مستخدمي التطبيقات الأخرى. فعلى سبيل المثال ستتمكن من استخدام حساب WhatsApp الخاص بك لمحادثة الآخرين على Instagram دون الحاجة إلى إنشاء حساب خاص بالموقع الأخير فبكل بساطة ستتمكن من التواصل مع أي أحد ما دمت تملك حساب لأحدى الخدمات الثلاثة.

فيس بوك يسعي أيضاً لتوفير خاصية لتشفير من الجهتين لكافة المنصات الثلاثة كرد من فيس بوك على سعيها لاستغلال محادثات مستخدمي خدماتها لجني الأموال والتجارة بخصوصيتهم بالإضافة إلى سعي الشركة أيضاً بتكون خدماتها للمراسلة الطريقة الأساسية للمراسلات النصية لتدفع المستخدمين للاستغناء عن الرسائل القصيرة SMS و MMS.

ما رأيك في خطة فيس بوك لدمج المحادثات بمنصاتها الثلاثة؟
شاركنا برأيك!
الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق