تقنية

إنتل تخطط لتطوير هاتف ذكي قابل للطي ويدعم التحول لوضع جهاز حاسب

تستعد شركة إنتل لتطوير إصدارها الخاص من الأجهزة الذكية القابلة للطي، حيث من المقرر أن يدعم الجهاز المستخدم كهاتف ذكي عند الطي مع نمط جهاز الحاسب عند تمديد الشاشة وفقاً لبراءة الإختراع التي قدمت من إنتل.

Intel foldable smartphone-PC hybrid


اعلان


تعد الهواتف الذكية القابلة للطي من الملامح الرئيسية لعام 2019، حيث بدأت العديد من الشركات بالفعل في تطوير الإصدارات التي تنطلق في النصف الأول من هذا العام، وشركة إنتل هي أيضاً واحدة من الشركات التي سيكون لها إصدارها الخاص من الأجهزة الذكية القابلة للطي.

وقد رصدت براءة إختراع لشركة إنتل عبر موقع LetsGoDigital في ألمانيا، حيث تم تسجيل براءة إختراع إنتل في الهواتف القابلة للطي خلال عام 2017، كما يتميز بتصميم يطوى في وضع الهاتف بينما يتم تمديد الشاشة بالكامل إلى وضع الجهاز اللوحي، أو تمديد شاشة واحدة لنمط جهاز حاسب مصغر.

كما نشر موقع LetsGoDigital براءة إختراع إنتل في تصميم ثلاثي الأبعاد وفقاً للمخطط الخاص ببراءة الإختراع، كما تكشف صور نموذج الهاتف عن نظام تشغيل Windows 10 إفتراضي في الهاتف.

أيضاً من المقرر أن يدعم الجهاز تمديد شاشة واحدة في ثلاثة لوحات، ويمكن طي الجهاز إلى عرض شاشة واحدة في وضع الهاتف الذكي، كما تعمل الشاشة في الجهة اليسرى كلوحة مفاتيح إفتراضية بخاصية اللمس عند تمديدها لوضع جهاز حاسب مصغر، بينما ينتقل الجهاز إلى وضع جهاز لوحي عند تمديد الشاشة بشكل كامل.

ومن المقرر أن يدعم جهاز إنتل القابل للطي قلم stylus الذي يمكن حفظه داخل الجهاز بين الشاشات المطوية، حيث يتم تثبيت القلم عن طريق مغناطيس في الجهاز.

يذكر أن شركة إنتل لها تجربة سابقة في تطوير الأجهزة القابلة للطي والمميزة بالشاشات المتعددة، حيث كشفت الشركة عن نماذج لهذه الأجهزة في معرض Computex للعام 2018، وقد عرف المشروع السابق بTiger Rapids، كما جاء النموذج الأول بتصميم هاتف قابل للطي، بينما قدم النموذج الثاتي بتصميم جهاز حاسب متحول، أيضاً تميز كلا النموذجين بشاشات منفصلة.

المصدر

اعلان

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق