تقنية

مقابلة مع رئيس نوكيا فى الشرق الأوسط تكشف عن خطط الشركة فى المرحلة المقبلة

تعتبر شركة نوكيا من أكبر الشركات ذات العراقة والباع الطويل فى سوق الهواتف الجوالة منذ زمن البعيد , الشركة التي بدأت فى فنلندا لتغزو العالم بهواتفها ذات الجودة العالية والتحمل الكبير قد عادت مرة أخرى إلى الحياة بعد امتلاك شركة HMD لحقوق العلامة التجارية والتي قامت بشرائها من ميكروسوفت مرة أخرى بعد أن عانت الشركة مع نظام تشغيل ويندوز فون ، فها هي تعود مرة أخرى إلى الواجهة مع الجيل الثاني من هواتفها الذكية المعتمدة على نظام تشغيل أندرويد.

خلال حضورنا لحفل إطلاق هاتف Nokia 8.1 فى مدينة دبى بالإمارات العربية المتحدة قمنا باستغلال الفرصة لإجراء محادثة مع السيد Sanmeet Singh Kochhar المدير العام للشركة فى الشرق الأوسط لنتحدث عن مستقبل الشركة ورؤيتها فى القادم من هواتفها الذكية , قمنا بسؤاله عدة أسأله تتعلق بمستقبل الشركة وكذلك قمنا بسؤاله أسألتكم التى وصلتنا عبر حساباتنا على فيسبوك وإنستاجرام.

Nokia General Manager in the middle east Sanmeet Singh

نستعرض معكم فيما يلى الأسئلة والإجابات التى حصلنا عليها.

كيف كانت رؤية HMD عندما قامت بالاستحواذ على علامة نوكيا التجارية منذ سنتين؟

حسناً فى البداية قمنا بالاستحواذ على حقوق تصنيع وطرح هواتف تحت علامة نوكيا التجارية للعشر سنين القادمة , رؤية HMD هي بأن تقوم بإحضار الأفضل فى المجال معاً لإنتاج أفضل الهواتف ، وذلك عن طريق التعاقد مع أقوى المصنعين العالميين مثل التعاقد مع شركة Foxconn لإنتاج اللوحات الأم , التعاقد مع شركة كوالكوم للحصول على شرائح الـشغيل للهواتف SOCs وكذلك تعاقدنا مع Carl Zeiss للحصول على أفضل كاميرات فى تلك الهواتف بالإضافة بالطبع إلى إستخدام نظام تشغيل أندرويد خام من جوجل عبر برنامج Android One والذى يضمن لكل هواتف نوكيا تحديثات أمنية مستمرة لمدة ثلاث سنوات كاملة بالإضافة إلى ضمان التحديث لأحدث نسخة من أندرويد لمدة عامين وذلك بغض النظر فئة الهاتف وسعره, فى حالة حصولك على هاتف من نوكيا ستضمن أنك تمتلك تحديثات لنظام التشغيل لمدة عامين قادمين.

بمناسبة الحديث عن Android One لاحظنا أن معظم مصنعين الهواتف الذكية يقومون بإطلاق واجهة التشغيل الخاصة بهم بعيداً عن واجهة أندرويد الخام, فهل تنوى نوكيا إطلاق واجهة خاصة بها أم ستكملون الاعتماد على الواجهة الخام من جوجل؟

نحن يهمنا جداً أن نعرف رأى مستخدمينا فى التجربة التى تقدمها لهم هواتف نوكيا , وباستطلاعات الرأي التي قمنا بإجرائها مع مستخدمينا اتضح لنا أن الغالبية من العظمى من مستخدمين هواتفنا هم من الشباب ومن جيل الألفية , هذا الجيل يفضل أن يحصل على الحرية الكاملة فى إختيار أي تطبيق يستخدمه وأيهم لا يفضل الحصول عليه.

android-one

هذا الذى توفره تجربة أندرويد ون من جوجل حيث أنك تحصل على تجربة أندرويد كما أرادتها جوجل أن تكون بدون أي تعديلات أو تطبيقات إضافية قد لا يحتاجها المستخدم وقد تشكل حمل زائد على الذواكر العشوائية والمعالج مما قد يؤدى لبطء الهاتف على المدى البعيد وهذا هو ما نحاول تجنبه ليحصل المستخدم على أفضل تجربه بالإضافة إلى التحديثات الأمنية التى نوفرها بشكل شهري وتلك هي رؤيتنا.

لاحظنا فى الفترة السابقة توجه معظم الشركات الكبيرة لتصنيع شرائح التشغيل الخاصة بهم (SOCs) فهل تقوم نوكيا بتصميم وإطلاق الهاردوير والشرائح الخاصة بها من تصنيعها؟

فى الوقت الحالي نحن نتطلع لعدة شركات لتصنيع المعالجات وإمداد نوكيا به ، ولكن كما قلت فى السابق نحن نركز فى الفترة الحالية على التعاون مع شركائنا من مصنعي قطع الهواتف الذكية لإمدادنا بالأفضل لديهم وتقديم تجربة جيدة للمستخدمين ، نحن فى السابق قمنا باستخدام عدة معالجات من شركات مختلفة مثل Qualcomm وشركة Mediatek وفى المستقبل نحن نتطلع إلى الحصول على الأفضل فى المجال ولا ينصب تركيزنا على تصنيع شيء موجود بالفعل ويمكن الحصول عليه من شركائنا.

قامت نوكيا بالحصول على ماركة Pureview من ميكروسوفت بالسابق ، فهل نرى قريباً هاتف بماركة Pureview أم أن هذا أمر مُستبعد بالنسبة للشركة؟

التصوير هو واحد من أكثر الأشياء التى نركز عليها فى نوكيا فكما رأيت فى الجيل الأول من الأجهزة التى قمنا بإطلاقها هي كانت من أفضل الهواتف فى التصوير حتى الهاتف الذى قمنا بإطلاقه اليوم وهو هاتف Nokia 8.1 على الرغم من كونه هاتف متوسط إلا أنه يمتلك حساس ممتاز بقدرة على التصوير الليلى بجودة ممتازة بمساعدة التثبيت البصرى الموجود بالكاميرا ، للأسف لا أستطيع أن أعلق عن منتجاتنا القادمة ولكن بالطبع التصوير هو من أكثر الأشياء التى نركز عليها فى هواتفنا.

رأينا الشركة تسترجع ذكريات الماضي بإطلاقها لهواتف مثل 3310 و 8810 بشكل محسن , فهل نرى مثل تلك الهواتف فى المستقبل القريب؟

تلك الهواتف كان لها سبب , حيث أن المستخدمين فى بعض الأوقات يرغبون فى أن ينفصلوا فى بعض الأوقات عن الهواتف الذكية ولا يغرقوا فى الرسائل الإلكترونية ، تلك الهواتف توفر للمستخدمين تجربة جيدة وتعيد لهم ذكريات الماضي ، لقد أصابنا الذهول من رد فعل المستخدمين على تلك الهواتف حتى الآن مازلنا نبيع الكثير من تلك الهواتف فى الشرق الأوسط.

هل ستستمر سياسة نوكيا فى تسمية الهواتف أي هل سنرى هواتف بإسم Nokia 8.2 و Nokia 7.2 وتسميات من هذا القبيل؟

حالياً نريد أن نبقى الأمور بسيطة وغير معقدة ولذلك سنستمر فى أن نبقى تلك التسمية فى الفترة الحالية.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق