تقنية

هل مازالت بطاقات انفيديا GTX 10 قادرة على تشغيل لعبة Battlefield V؟

كل جيل رسومي له قدرة معينة في معالجة الرسوميات وحوسبتها في عالم الالعاب, فبعد إطلاق جيل جديد من البطاقات الرسومية نجدها تشغل كل شيء بأفضل ما يكون ولكن بعد مرور سنتين وأكثر نبدأ نلاحظ مع تطور الألعاب رسومياً عدم قدرة بعض البطاقات من ذلك الجيل على عرض فريمات سلسة على الإعدادات الرسومية العالية مما يجعل الكثير يخفض الإعدادات والبعض الاخر يتوجه إلى الفئة العليا في محاولة للحصول على أفضل فريمات أثناء تشغيل ألعابه. اليوم وبعد وصول لعبة Battlefield V وتجربة الكثير من اللاعبين البيتا المفتوحة أصبح هناك تسائل مشروع بين جمهور اللاعبين..هل سلسلة GTX 10 ما زالت قوية كفاية لتشغيلها؟ في هذا المقال سوف نعرفكم على هذه الحقيقة ونغوص في تفاصيل مهمة ستجعلك مطمئن إن كنت واحد من مالكي بطاقات GTX 10.

كيف تعاونت انفيديا مع EA لتطوير وتحسين لعبة Battlefield V؟

كلنا يعلم أن سلسلة Battlefield هي أحد أشهر الألعاب في مجال منظور الشخص الأول, فهي تأخذك للمعنى الحقيقي لساحة المعركة, فالامر لا يقتصر على المشاة بل يتجاوز ذلك لتدخل كل العوالم الأخرى من دبابات, طائرات وغيرها في معركة واحدة بين فريقين. يقدر اليوم أن هناك أكثر من 54 مليون لاعب حتى تاريخه في عالم باتلفيلد، عبر الجيل الحالي من أجهزة الكونسول والحاسوب مما يؤكد على هيمنة هذه اللعبة على ساحة المعركة التي لم نرى لعبة أخرى تجسد هكذا حرب بهكذا تفاصيل دقيقة منذ طرحها حتى اليوم.

هذه اللعبة وبسبب شهرتها الواسعة بين مختلف اللاعبين كان لابد من مطوريها تقديم وفي كل مرة شيء جديد, حيث نرى في BFBC2 “لمن يذكرها” تجربة لا ينساها حتى اليوم من جربها بسبب التفاصيل الرسومية وبيئة اللعبة الحماسية. لتليها BF3 التي نجحت في نقلة نوعية في التفاصيل الرسومية وطريقة اللعبة لتدخلنا في مرحلة جديدة كلياً في عالم Battlefield. بعدها جربنا BF4 والتي أتت بنجاح جيد أيضاً رغم المشاكل التي واجهت اللعبة منذ إطلاقها وهو ما أثر على اللاعبين.

لكن النقلة الأكبر كانت مع BF1 التي أدخلتنا في الحرب العالمية الأولى بطريقة لم نشهدها من قبل, فحجم الخرائط الكبير, الرسوميات الجذابة والتفاصيل الدقيقة لنوعية الأسلحة والدبابات والطائرات, بجانب الشخصيات الأربعة المتقنة سواء من مميزاتها وأسلحتها إلى تصميمها وشكلها ونمط القصة الرائع الذي يجعلك تختبر معاناة كل جندي ومقاتل من مختلف المناطق. كل ذلك جعلنا نختبر تجربة لعبة رائعة جداً.

اليوم وصلنا إلى أحدث لعبة من سلسلة Battlefield وهي Battlefield V التي يقال أنها ستجعلنا نختبر تجربة جديدة من المعارك بفضل تقديم عدة مودات جديدة في اللعبة, طريقة لعب أفضل, تحسين الشخصيات بمميزاتها وجعلها أكثر فعالية, بجانب تحسين مستوى اللعب الجماعي بمعنى انه هناك أمور لا يمكن أن تقوم بها إن لم يكن معك سكواد يلعب بشكل صحيح. فساحة المعركة Battlefield عبارة عن لعبة تستند على اللعب الجماعي بالدرجة الأولى.

قبل فترة كشفت EA عن Battlefield V التي تأتي في زمن الحرب العالمية الثانية, لتجعلنا نختبر تجربة جديدة يقال أنها مكملة لـ BF1 وأكثر متعة. انفيديا بدورها تعاونت مع EA وأعلنت أن منصة بطاقات GeForce GTX هي البطاقات المهيئة لتشغيل لعبة Battlefield V.

فلقد علقت EA بتعليق شهير قائلة “مع Battlefield V، أردنا أن نتماشى مع شريك يتشارك شغفنا في العاب الحاسوب. بجمع فريق التطوير الماهر لدينا مع تقنيات انفيديا المتقدمة ومنصة لعب حاسوب GeForce القوية، فإننا نشكل الطريقة الأكثر بروزا، انغماسا وإذهالا من الناحية البصرية لتجربة لعبة Battlefield V”. هذا الجزء الجديد سوف يجعلنا نختبر خرائط لعب كبرى وشاسعة سوف تسمح لك بأن تقاتل عبر عدة خرائط وأنماط جديدة لم تختبرها من قبل، كما سيكون لديك نمط co-op لأربع لاعبين يُسمى Combined Arms ، ونمط قصص حروب اللاعب الفردي المشهورة في Battlefield 1 لتعود من جديد لنا مع هذا الجزء مما يجعلنا نختبر معاناة الجنود الأخرين في معاركهم في الحرب العالمية الثانية التي أدت إلى وفاة 60 مليون إنساس حول العالم!

تعاون انفيديا كان من خلال تحسين اللعبة من الناحية الرسومية وجعلها تدعم أحدث التقنيات التي أعلن عنها مؤخراً مثل تقنية تتبع الأشعة RTX بجانب تحسين تعريفات انفيديا game ready للعبة بشكل كبير ليختبر اللاعبون تجربة أفضل في يوم إطلاق اللعبة. طبعاً كما تعلمون أعلن مؤخراً عن جيل RTX 20 الجديد والذي اتى بدعم تقنية تتبع الأشعة لأول مرة بالوقت الحقيقي مع دعم العديد من الالعاب هذه التقنية بداية مع Battlefield V التي أعطتنا تفاصيل وانعكاس مدهش للظلال والإضاءة بشكل لم يسبق أن رأيناه في الألعاب.

على صعيد التقنيات المستخدمة في اللعبة…ماذا يمكنك أن تخبرنا حولها؟

أبرز التقينات المستخدمة في اللعبة هي RTX تتبع الأشعة بالوقت الفعلي, فمن رأى الفروقات الهائلة التي تستطيع هذه التقنية فعلها في عالم الالعاب سيتفق معنا بان هناك تطور ملفت في نوعية الظلال وكيفية تفاعله مع المحيط بجانب تفاعل مستوى الضوء وانعكاسه على المحيط بشكل يجعلك للحظات منصدم لقدرته الهائلة. المشكلة تبقى في مستوى الأداء الذي سيتطلبه تفعيل هذه التقنية, فهل سوف يكون الأمر كما حصل في الماضي مع تقنية الفيزكس في أول صدور لها, أم ستكون بطاقات الجيل التالي كفيلة بتشغيلها دون مشكلة؟ تجربة البطاقات سيخربنا بذلك قريباً.

لكن بعيداً عن الاداء مع هذه التقنية سنتحدث عن التقنية بحد ذاتها. RTX سوف تتيح للمطورين من تتبع أشعة مؤثرات الظلال المحيطة للأسطح, ظلال المكان والانعكاسات اللماعة في ألعابهم ومحركاتهم. بمعنى آخر، المطورون يستطيعون إنشاء مشاهد دقيقة للغاية وواقعية 100% بجودة واقعية الأفلام مع الإضاءة، الظلال والانعكاسات التي تلتقط المشهد حولهم وتحسب كل متغير يحدث في محيط المشهد، ليغمرك بتفاصيل غنية وواقعية جداً…في السابق كنت تحلم بها فقط واليوم أصبحت موجودة في الألعاب!

تقنية RTX مع لعبة Battlefield V تعتبر نقلة نوعية في عالم الالعاب ستعطينا ظلال وانعكاس أفضل للضوء لكل ماهو موجود في المشهد الرسومي. فخلال إطلاعك على الفيديو المرفق ستشاهد تفعيل وتعطيل تقنية تتبع الأشعة RTX لتلاحظ الفرق الواضح في الظلال وانعكاس الإضاءة على المحيط وكيفية ارتداد أشعة الشمس، وانكسارها وتأثيرها على الإضاءة الداخلية المحيطة بشكل مذهل. معها سترى انعكاس هائل حتى في أعين الشخصية بناء على ما يحدث في المحيط كما تشاهد بالفيديو. إنها حقاً مذهلة بما تستيطع فعله, فحتى طريقة اللعب لديك ستختلف مع هذه التقنية لأنها ستعطيك الفرصة للقضاء على خصمك أولاً فهي ستجعلك تراه بفضل هذه المؤثرات الواقعية من خلال انعكاس ظلال الخصم على زجاج البيوت وسطح السيارات بجانب سطح الأرض.

ماذا عن صعيد الأداء؟ هل ما زلنا مع بطاقات GTX 10 قادرين على تشغيلها بالأداء المطلوب؟

الأمور حتى الأن مبشرة, وتؤكد أن جيل انفيديا الحالي قادر على تشغيل اللعبة بشكل جيد. بداية بطاقات المحمول والمكتبية سوف تقدم أداء مشابه جداً مع بعضها بعض. هذا التقارب في النتائج من البطاقة المكتبية والمحمول تعود بالأساس لانفيديا التي صنعت لنا بطاقات محمولة ذات قدرة رسومية تعادل النسخة المكتبية بنسبة كبيرة جداً لذلك حالما تشاهد أداء البطاقة المكتبية سوف يكون الأداء مشابه جداً لأداء البطاقة المحمولة في الجهاز المحمول. طبعاً يجب أن يكون المعالج المركزي في الجهاز المحمول جيد حتى تستطيع ان تحصل على كامل أداء البطاقة, خاصة أن هذه اللعبة تسحب بشكل “مريب” موارد المعالج المركزي بنسبة كبيرة.

على دقة 1080 بكسل وعلى إعدادات Ultra واختيار DX11 استطاعت بطاقة GTX 1080 Ti من تحقيق أداء يصل إلى 149 فريم, بطاقة GTX 1080 حققت 114 فريم, بطاقة GTX 1070 Ti حققت 103 فريم, بطاقة GTX 1070 حققت 94 فريم, بطاقة GTX 1060 6GB حققت 69 فريم. أما على دقة 2K وعلى إعدادات Ultra واختيار DX11 استطاعت بطاقة GTX 1080 Ti من تحقيق أداء يصل إلى 105 فريم, بطاقة GTX 1080 حققت 80 فريم, بطاقة GTX 1070 Ti حققت 73 فريم, بطاقة GTX 1070 حققت 68 فريم, بطاقة GTX 1060 6GB حققت 51 فريم. أما على دقة 4K وعلى إعدادات Ultra واختيار DX11 استطاعت بطاقة GTX 1080 Ti من تحقيق أداء يصل إلى 60 فريم, بطاقة GTX 1080 حققت 42 فريم, بطاقة GTX 1070 Ti حققت 38 فريم, بطاقة GTX 1070 حققت 33 فريم, بطاقة GTX 1060 6GB حققت 24 فريم.

على DX12 مستوى اللعبة ينخفض وهو أمر لا نحبث استخدامه, لأنه لا يقدم الكثير للعبة ولا يستحق هذا الإنخفاض في مستوى اللعبة بهذا الشكل, فنسبة الانخفاض تتراوح بنسبة 15% على بطاقة GTX 1080 Ti عند استخدامها على DX12 بينما عند استخدمها على DX11 فهي تعطينا مستوى أفضل في الاداء. طبعاً هذا الانخفاض في الأداء سيكون أقل إن استخدمنا دقة عرض أكبر مثل 4K حيث سيكون الفارق أقل بنسبة بين 3% و 5% فقط. لكن لو كنت ستلعب على دقة 1080 بكسل فلا ننصحك بتشغيل DX12 والبقاء على DX11 لأنك ستخصر فريمات إضافية من دون فائدة تذكر.

مشكلة تواجه الجميع..اللعبة تستهلك موارد المعالج المركزي بشكل كبير

للأسف هي مشكلة مزعجة جداً واجهت جميع اللاعبين حتى من يملكون معالج سداسي النواة أو ثماني النواة. كلنا يعلم أن لعبة BF1 كانت تستهلك موارد المعالج المركزي بشكل قوي ولكن ليس كما تفعل هذه اللعبة. فعلى الرغم من أن الجودة الرسومية في اللعبة تحسنت بشكل جيد ولكن ذلك ليس سبب يجعلها تستهلك موارد المعالج المركزي بهذا الشكل الكبير! فتخيل عزيزي المتابع أن اللعبة ستطحن معالجك المركزي رباعي النواة مثل i7 7700K بنسبة 95%!! أي أن المعالجات المركزية رباعية النواة ستواجه صعوبة كبيرة في تشغيل اللعبة بالشكل المطلوب.

استهلاك موارد المعالج المركزي يعتبر كبير جداً مع هذه اللعبة ولا نعلم صراحة لما هذا الأمر قد حدث. فتخيل أن معالج أقل من I7 7700K ماذا سيحدث له برأيك مع اللعبة؟ لو دخلت إلى مجتمع لاعبي باتلفيلد ورأيت حجم الشكاوي من هذه المشكلة ستفهم حتماً حجم الضرر الذي أصاب شريحة كبيرة من اللاعبين. بنفس الوقت لو انتقلنا نحو المعالج سداسي النواة مثل I7 8700K ستجد أن المعالج مستهلك بنسبة 80% وأكثر بقليل على دقة 1080 بكسل وعلى بطاقة مثل GTX 1080 Ti. للمعلومة كلما كانت البطاقة أقوى كلما ازدادت نسبة استهلاك المعالج المركزي. أضف إلى أنك كلما رفعت الدقة كلما انخفض الضغط على المعالج المركزي ليكون الضغط أكبر على البطاقة الرسومية.

ماهو الحل؟ للأسف الواقع يقول أن المعالجات رباعية النواة تم تحطيمها بنجاح مع هذه اللعبة, والمعالجات المركزية سداسية النواة و ثمانية النواة هي التي استطاعت أن تواجه هذا الاستهلاك الكبير لموارد المعالج المركزي من قبل اللعبة. لكن ماهو السبب؟ حسناً لا نريد أن دخل في نوايا الشركة ولكن عليك أن تضع نظرية تقول أن شركات تصنيع المعالجات المركزية قامت بما قامت به نحو الشركة المطورة للعبة لتجعل اللعبة تسحب موارد إضافية من المعالج المركزي بشكل مبالغ به ليؤدي بالمحصلة إلى جعلك كلاعب تستغني عن معالجك وتذهب لشراء المعالجات الجديد سواء سداسية النواة أو ثمانية النواة.

النظرية الاخرى تقول أن هناك مشكلة في اللعبة نفسها, وهو ما قد تقوم EA بحله من خلال تحسين نسبة استهلاك اللعبة لموارد المعالج المركزي بشكل أفضل, فليس من المنطقي أن كل من يملك معالج مركزي رباعي النواة يعاني بهذا الشكل من الاستهلاك الهائل للمعالج الذي يؤثر بشكل واضح على سلاسة اللعب. بالمناسبة كانت EA قد ذكرت أن متطلبات اللعبة الموصى بها هي معالج مركزي I7 4790 بينما متطلبات اللعبة الدنيا لتشغيلها هو معالج I5 6600K.

في المحصلة نجحت انفيديا و EA بتقديم لعبة رائعة لجمهور اللاعبين والتي تأتي بعد نجاح لعبة BF1 الواسع, صحيح أن تجربة البيتا كانت أفضل من تجربة الألفا المغلقة من ناحية الجودة الرسومية, قلة الاخطاء, تحسين ما طالب به اللاعبون منذ البيتا المغلقة إلا انها بالمحصلة ما زالت تحتاج إلى المزيد من التحسينات حتى تصل إلى المرحلة التي نريدها جميعاً وهي تجربة Battlefield V بالشكل المطلوب. وتأجيل اللعبة كانت حركة جيدة بنظرنا لانها ستأتي في شهر مكتض بالالعاب وهو ما سوف يقلل من مبيعاتها وفرص نجاحها خاصة مع وجود عناوين كبيرة ستطلق في هذا الشهر + ما زالت تحتاج إلى المزيد من التطوير لتخرج لنا اللعبة بشكلها المطلوب.

لكن الاكيد أن من يملك بطاقات من الجيل الحالي ليس عليه القلق إطلاقا من قدرة تشغيلها فهي تقدم معدلات فريم جيدة مع هذه اللعبة, ويبقى ما يزعجنا هو استهلاك المعالج المركزي المبالغ به مع اللعبة الذي جعل معالجات رباعية النواة تستهلك بنسبة 100% ومعالجات سداسية النواة تصل إلى 80% و 85% وهذا أمر أثر على الكثير من اللاعبين في قدرة تشغيل اللعبة والاستمتاع بتشغيل سلس. نأمل أن يحل الموضوع قريباً من قبل EA لان ما يحدث اليوم ليس أمراً منطقياً, ويشعرني شخصياً بانها حركة مقصودة لتوجيه اللاعبين نحو شراء معالجات مركزية ذات انوية سداسية وثمانية سواء من إنتل أو AMD, أي انها حركة تسويقية…امل ان اكون مخطئاً في شعوري.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق