تقنية

الانطباعات الأولية عن محتوى Destiny 2 Forsaken

من الصعب الحكم في يوم واحد على حزمة Destiny 2 Forsaken أحدث إضافات Bungie للعبة وربما فرصتها الأخيرة لاستعادة ثقة اللاعبين.

خلال العام الماضي تلقت اللعبة الكثير من الضربات الموجعة والنقد اللاذع بعد إصدارها بفترة قصيرة قد لا تتعدى الشهرين، ومع عدم هدوء هذه الانتقادات حتى بعد إصدار حزمتي DLC بمستوى متوسط أو ضعيف كما يراهما البعض وهما Curse of Osiris و Warmind.

تعتبر حزمة محتوى Forsaken أقرب لحزمة التوسعة Taken King في جزء اللعبة الأول، أي أنها أشبه بإعادة إطلاق للعبة مرة أخرى؟ إذاً هل قدمت Forsaken ما يهيئ لنا أن نقول أن اللعبة لديها فرصة جديدة لاستعادة لاعبيها؟

على ما يبدو أن كل النتائج تؤدي إلى القول بنعم، ولكن كما ذكرنا أنه من الصعب الحكم على أي منتج أو لعبة من خلال تجربة يوم واحد فقط. وربما السبب في ذلك هو كبر حجم Forsaken مقارنة بالحزمتين السابقتين. ربما ستحتاج لما يقارب 15 ساعة من اللعب لإنهاء محتوى الـ Campaign في Forsaken ولكن الأمر يعتمد أولاً وأخيراً بالطبع على كفائتك وسرعتك في اللعب ناهيك عن طور Gambit التنافسي الجديد والـ Raid التي لن تكون متوفرة قبل الرابع عشر من سبتمبر.

إذاً من حيث الحجم والمحتوى فيبدو أن Forsaken تحتوي على الكثير والكثير منهما بما يكفي لإبهارنا.

جانب القصة:

لو تحدثنا من حيث القصة، عانت لعبة Destiny 2 كثيراً في جانب السرد منذ إصدارها، فمقارنة المحتوى الذي تقدمه اللعبة من القصة وخلفيات الشخصيات بما يمكن أن تجده على مواقع  wiki الخاصة باللعبة مرعب، هناك فارق ضخم بين هذا وذاك لدرجة أنكم قد تجدون قصصاً قد تكفي بذاتها لعمل رواية منفصلة لا يوجد لها أي أثر في اللعبة رغم تأثيرها على تلقي اللاعبين للقصة الرئيسية، ربما اللاعب الاعتيادي لن يهتم بهذه الجوانب ولذلك قررت Bungie إهمالها ولكن لا يمكننا اعتبار ذلك عذراً فتسويق القصة وجعلها أكثر قبولاً من قاعدة عريضة من اللاعبين هو من صميم عمل المطور.

لحسن الحظ ستجدون اختلافاً واضحاً مع Forsaken ولربما شعرتم بذلك منذ بداية العروض التشويقية. ببداية للقصة أقل ما يقال عنها أنها متفجرة وملتهبة، تجذب اللاعبين المخلصين أو أي ممن لديه فكرة ولو بسيطة عن شخصيات اللعبة. اختيار Bungie واتخاذها القرار بقتل Cayde 6 هو قرار جريء للغاية استطاعت استغلاله بالشكل الأمثل لتبدأ بها قصة الانتقام التي قد تبدو لغير المدقق بسيطة ولكن تعمق Bungie في جوانب القصة لجعلها ترتبط باللاعب بشكل أكبر والدعم الذي تقوم به الشخصيات الجانبية استطاع أن يحمل القصة إلى ما هو أبعد من ذلك.

Destiny 2 Forsaken The Spider
The Spider

ستجد إلى جانبك The Spider زعيم Pseudo mob الذي يؤدي دوره بكفاءة تجعل مشاعرك تجاهه دائماً مرتبكة. هو حليف قوي ومن الجيد وجوده بجانبك ولكنه أيضاً عدو سابق مخادع. حتى عندما يتعلق الأمر بالأعداء فستلحظ تحسن كبير Uldren الذي يسيطر على The Barons وهم 8 أعداء أو Bosses ينبغي عليك تتبع كل منهم والقضاء عليهم واحداً تلو الآخر، كل منهم يشار إليه باسم مستعار له دلالة مثل The Rider او The Machinist أو The Mindbender.

Destiny 2 Forsaken The Trickster
The Trickster

هؤلاء الأعداء هم المفتاح في تجربة Forsaken فاللعبة لطالما عانت من أعداء ضعيفي إلى معدومي الشخصية والدوافع. ولكن ومع ذلك ما زالت Forsaken تعاني من بعض التسرع فقد كان من الممكن منح تلك الشخصيات جمل حوارية أكبر. على الرغم من ذلك The Barons من الأعداء المميزين في السلسلة حيث يتمتع كل منهم بتصميم مختلف وأدوات وخدع تحاكي شخصيته ربما ليس التصميم الأفضل على الإطلاق بالنسبة لألعاب أخرى ولكنه بلا شك يؤدي لمعارك رائعة ضد هذه الشخصيات فمثلاً تستخدم The Rider رمحها للتحرك في أرجاء المكان وليكون وضعك أفضل ينبغي عليك أيضاً الاستفادة من أحد المركبات للقتال. ومع Trickster وكما هو واضح من اسمه يعتمد أسلوب قتاله على الكثير من التخفي والصبر.

لا يمكننا بالطبع أن نقارن The Barons بأعظم الزعماء الأعداء في الألعاب الأخرى. على كل حال هم ليسوا The Cobra Unit من MGS3. ولكنها بلا شك منحت نكهة جديدة لقتال الـ Boss في لعبة Destiny 2 حيث تظهر شخصية عدوك في أسلوب قتاله كما تظهر في الجمل الحوارية.

جانب أسلوب اللعب:

من حيث أسلوب اللعب، جميع اللاعبين الذين هجروا اللعبة في فترة ما وعادوا إليها مع Forsaken سيشعرون بصدمة حقيقية. سبب هذه الصدمة الرئيسي هو التغيير لـ Weapon System بالكامل مع عودة Random Perk Rolls. واستبدال عدد الأسلحة وتصنيفاتها لثلاثة أسلحة Kinetic و Energy و Heavy بدلاً من اثنين فقط أحدهما رئيسي والآخر ثانوي، بالإضافة لاستخدامك الـ Sniper Rifles و الـ Shotguns كأسلحة رئيسية. هذا التغيير هو بالتأكيد أكثر التغييرات المرحب بها والتي ستمنح بذاتها عمراً واستمرارية للعبة وتشجيعاً من عشاق الجزء الأول من اللعبة كذلك والذين صدموا بتغيير نظام الأسلحة في هذا الجزء.

الأقواس Bows هي جانب جديد ومؤثر أيضاً بذاته في تجربتك للعبة خصوصاً ان كنت ماهراً في إصابة الـ Headshots باستمرار يتطلب الأمر نصف ثانية لإطلاق السهم ولكن أولئك الذين يصوبون بمهارة روبن هود يستطيعون حصد أكبر عدد من الـ Kills بسرعة فائقة. إضافة الـ Sub-Class أيضاً من الأشياء الرائعة خصوصاً مع قوى الـ Super الجديدة المخصصة لكل منهم.

destiny-2 Titan Super Code of the missile
Code of the Missile

والأحداث والنشاطات التي سيتطلب منك إنهاؤها أصبحت أكثر وأكبر الآن مثل الـ Wanted posters التي يطلبها The Spider للـ Bosses المتواجدين في الـ Lost Sectors والتي تكافئك بـ Legendary Gear عند قضائك على أحد الأعداء المطلوبين، وهي طريقة رائعة لجعل الـ Lost Sectors أكثر متعة وإثارة. وحتى Tess Everis لديها تحدياتها الخاصة.

هنالك أيضاً عودة Collections لمحبي جمع كل شيء من عشاق الجزء الأول. حيث تظهر لك قوائم للأسلحة والدروع والأعلام وغيرها مما تقوم بجمعه والحصول عليه أثناء اللعب. وكذلك Triumphs التي تختص بالـ events والتي تعمل كـ Achievement System، بالإضافة إلى الـ Lore Tab الذي يضيف الكثير من المعلومات عن Tangled Shores و Prince Uldren.destiny-2 Collection Bungie

والإضافة الأكبر والأهم على الإطلاق هي طور Gambit الجديد

الطور بشكل عام عبارة عن سباق بين فريقين يتكون كل منهم من أربعة لاعبين يتقاتلان بشكل غير مباشر، هدف السباق القضاء على أكبر عدد من الأعداء وجمع الـ Motes في أسرع وقت لوضع وإيداعها في الـ Banks لنصب عقبات أكثر صعوبة وتأخير تقدم الفريق الآخر عن طريق إرسال المزيد من الوحوش والعقبات الأكثر صعوبة أو الانتقال بأحد أعضاء الفريق للقيام بالمهمة بنفسه للوصول في النهاية إلى عدد النقاط اللازم لاستدعاء الـ Boss الأخير Primeval Boss والقضاء عليه قبل الفريق الآخر.

يشكل طور Gambit إضافة رائعة للعبة وسيساهم حتماً في الـ Longevity على المدى الطويل بتقديم تجربة مختلفة في طور لم تشهد أي الألعاب الأخرى مثله في ظل انشغال الجميع باللحاق بركب الـ Battle Royale وكما ذكرنا في مقال سابق فهذا أمر يحسب بالطبع للمطور Bungie و Activision بالتأكيد الذين رأوا ان الوسيلة الأفضل دوماً هي إرضاء اللاعبين وحتماً ستأتي الأموال وليس العكس.

ربما الأمر السلبي الوحيد الذي لاحظه بعض اللاعبين أنه عند استخدامك لـ Infusing Gear أو استخدام بعض Trash Gear من مستوى مرتفع لتحسين قوة بعض الأدوات. سيكلفك الأمر الآن Planetary Materials و Masterwork Cores فلم يعد الأمر مجانياً بدون مقابل وهو أمر يتطلب بالططبع المزيد من الـ Grinding للحصول عليها رغم كون الـ Grinding بوجه عام تضاءل تأثيره بشكل كبير مع صدور Forsaken.

الخلاصة:

مرة أخرى ينبغي أن نؤكد أنه لا يمكن لأحد الحكم النهائي على محتوى بحجم Forsaken أو حتى أقل منه في خلال يوم واحد ولكن حاولت في هذا المقال وضع اللاعبين أمام بعض الانطباعات الأولية ولفت النظر إلى الجوانب التي تعطينا إشارات بشكل أو بآخر إلى ما يمكن أن نتوقعه من اللعبة في المستقبل بشكلها الحالي، فلربما تغيرت آراء الجميع في الأسبوع القادم. ولكن حتى الآن فهناك الكثير من الإشارات الايجابية. القصة برغم أنها لن تحصل غالباً على جائزة أفضل سيناريو أو تترشح للأوسكار إلا أنها تغيير طال انتظاره وتطوير حقيقي في أسلوب سرد القصة يجعلها مؤثرة وجذابة فعلاً بالنسبة للاعبين مما يدفعهم للاهتمام بها حقاً في Destiny، الآن كل طلقة توجهها لأحد خصومك لها هدف ودافع حقيقي.

وعلى صعيد أكبر يبدو أننا سنتخلص ولو بشكل جزئي من الوقع السيء وإفساد تجربة اللعب بالتكرار الذي يسببه الـ Grinding. كما أن التغييرات في نظام الأسلحة وإضافة طور Gambit هي بحق خطوات مليئة بالإبداع وفي صالح اللاعبين وتحسين تجربة اللعب في الكقام الأول.

ما نعلمه أننا سنراقب عن كثب Destiny 2 Forsaken في هذه الفترة ومن يعلم، فربما بعد تجربتنا للـ Raid قد تتغير آراؤنا، ولكن حتى ذلك الحين فلعبة Destiny 2 Forsaken تستحق التجربة وبجدارة.

هل جربتم إضافة Destiny 2 Forsaken أم مازلتم متشككين بشأن العودة للعبة أو تجربتها ؟

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق