تقنية

رد Intel على ابتكار big.LITTLE قد يأتي قريباً في تعليمات x86

تحدثنا في السابق عن سلسلة القرارات الناجحة التي اتخدتها Intel لتصل إلى الهيمنة شبه التامة ليس فقط على المعالجات المركزية، بل وعلى صناعة الحواسيب بشكل عام؛ فلا يوجد جهاز الآن إلا ويعمل بمجموعة تعليمات x86 التي وضعتها Intel لمعالجاتها. ولكن هيمنة العملاق الأزرق على صناعة الألكترونيات بوجه عام بدأت بالاهتزاز حيث ظهرت الهواتف المحمولة بأنظمة تشغيل لا تعمل بنفس مجموعة التعليمات لأسباب طبيعية أهمها أن معالجات الهواتف الذكية لا يهمها الأداء القوي بقدر ما تحتاج إلى الحد من استهلاك الطاقة والحرارة.

ورغم محاولات إنتل للرد على التوجه الجديد بابتكار معماريات جديدة تستهدف نفس المعايير مثل Silvermont و Goldmont، إلا أن المنافسة لا تزال في صالح مجموعة تعليمات ARM، ليس فقط بسبب تقدمها من حيث استهلاك الطاقة، ولكن بسبب طرق واستراتيجيات التنفيذ مثل طريقة big.LITTLE .

كيف سنرى big.LITTLE في Intel x86؟

تعمل طريقة big.LITTLE بمبدأ بسيط، يحتوي المعالج المركزي في الهاتف على عدد متساوي من نوعين من الأنوية: النصف يتسم بالأداء القوي لكن مع استهلاك طاقة كبير، سنسميه الأنوية الكبيرة، والنصف الآخر (الأنوية الصغيرة) بأداء أقل ولكن مع استهلاك أقل بكثير للطاقة، لدرجة أن الأنوية الصغيرة تحت أقصى حمل تستهلك طاقة أقل من الكبيرة بدون أي حمل عليها.

يتم فصل الأنوية عن بعضها البعض في عناقيد Clusters، وعادة ما يتم استخدام الـCluster الصغير ذو الاستهلاك القليل. لكن إذا احتاجت إحدى العمليات إلى نواة واحدة كبيرة، فحينئذ يتم نقل الحمل على العنقود الكبير حتى ينتهي من العمل الطلوب. ويتصل العنقودان ببعضهما البعض عن طريق منظم Linux Scheduler الذي يحدد ما إذا كانت المهمة المطلوبة تتطلب تشغيل العنقود الكبير أم لا. بحيث لا تعمل الأنوية الكبيرة من الأساس عند عدم الحاجة إليها.

طريقة عمل منظم big.LITTLE
طريقة عمل منظم big.LITTLE

يقول أشرف عيسى، المحلل الاقتصادي المختص بالتكنولوجيا لموقع The Motley Fool أن Intel ستسمي هذا المشروع Lakefield، وسيحتوي العنقود الكبير به على أنوية بمعمارية Ice Lake التي يتوقع أن يُبنى عليها الجيل العاشر من معالجات Intel المكتبية. أما العنقود الصغير فسيكون من أنوية بمعمارية Tremont التالية لمعمارية Goldmont Plus، وكلاهما يعمل بـ x86 .

يتوقع أن يرى هذا المفهوم النور في أواخر العام المقبل، إن لم يكن بعد ذلك، فهو في مرحلة بدائية جداً من التطوير الآن.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق