محلي

هكذا حرّرت الشرطة فتاة من قبضة عصابة مخمورة بعد ليلة حمراء

التماس 10 سنوات سجنا ضد أفرادها بالعاصمة

هكذا حرّرت الشرطة فتاة من قبضة عصابة مخمورة بعد ليلة حمراء

تعرضت فتاة عشرينية لمحاولة اختطاف، تحت طائلة التهديد بالقتل من طرف أفراد عصابة خطيرة، كانوا مدججين بأسلحة بيضاء أثناء اعتراضهم طريق الضحية، وهي على متن سيارة بوسط العاصمة، قبل أن تفاجئهم دورية لمصالح الأمن وتحبط مخططهم وهم بصدد إرغام الفتاة على ركوب سيارتهم، حيث تم تحويلهم فور ذلك إلى التحقيق، وإيداعهم رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية.

الوقائع عالجتها، الأحد، محكمة الجنايات بالدار البيضاء في العاصمة، حيث وجهت إلى ستة أشخاص، من بينهم فتاة في العقد الثالث من العمر، تهم ثقيلة تتعلق بتكوين جمعية أشرار والسرقة بالتعدد وكذا جناية محاولة الاختطاف، بعدما تورطوا في الاعتداء باستعمال الأسلحة البيضاء على الضحية ورفقائها، واعتراض طريقهم بالعاصمة، بهدف سلبهم مبالغ مالية وهواتف نقالة، ثم اقتياد الفتاة التي تدعى “ح. ف” بالقوة إلى السيارة وإرغامها على الركوب تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض بعد وضع سكين حول رقتبها .

واستنادا إلى ما ورد من تفاصيل بجلسة المحاكمة، الأحد، فقد صادف تاريخ الوقائع خروج المتهمين الستة من حانة بميناء الجميلة بعين البنيان، بعد قضائهم ليلة حمراء في تناول الكحول إلى درجة السكر، ثم توجهوا في نهاية سهرتهم نحو ساحة أول ماي ومن ثم إلى الأبيار، ليصادفوا سيارة الضحية، غير أن مصالح الشرطة التي كانت بالمكان، أوقفتهم مباشرة وضبطت المسروقات بحوزتهم، إلى جانب ذلك تم تحرير الفتاة من قبضتهم، ثم اقتيادهم إلى مركز الشرطة لسماع أقوالهم، حيث أكدوا أن ما وقع كان بسبب مناورة على الطريق السريع، انتهت بشجار بعد تعمد الضحايا تجاوز سيارتهم والسخرية منهم، وعلى أساس الوقائع، التمست النيابة العامة إدانة المتهمين بعقوبة 10 سنوات سجنا نافذا.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق