محلي

طوارئ بتازمالت في بجاية بعد اختفاء الطفل سفيان

كان برفقة أفراد عائلته يجنون الزيتون

طوارئ بتازمالت في بجاية بعد اختفاء الطفل سفيان

حالة طوارئ حقيقية تعيشها منذ مساء السبت، منطقة قرية إحراق ببلدية تازمالت في بجاية، بعد اختفاء الطفل “سفيان زعنون” البالغ من العمر 10 سنوات، والذي اختفي عن الأنظار في حدود الساعة الثانية والنصف زوالا، في ظروف تبقى غامضة.

وحسب تصريحات “السعيد زعنون” عم الطفل المختفي، فإن هذا الأخير كان برفقة خاله الذي كان يجني الزيتون، وفي حدود الساعة الثانية والنصف، طلب سفيان الإذن من خاله للذهاب عند أمه التي كانت تجني هي الأخرى الزيتون على بعد 300 متر، وفي حدود الساعة الخامسة، موعد العودة إلى الديار، تفطن الجميع إلى غياب الطفل سفيان، حيث ظن كل واحد أنه لدى الآخر.

بعدها شرع السكان في رحلة البحث عن سفيان طوال الليل، من دون أن يظهر عنه أي أثر، وقد شارك في رحلة البحث عن الطفل سفيان حوالي 1000 متطوع من سكان القرية ومختلف القرى المجاورة، كما جندت مصالح الدرك الوطني – حسب معلوماتنا – ثلاث فرق لهذا الغرض بالإضافة إلى فرقة من الحماية المدنية، حيث تتواصل عملية مسح غابات المنطقة إلى غاية كتابة هذه الأسطر بأمل العثور على سفيان، الطفل الأصغر في العائلة، وإعادته إلى حضن أمه سالما، وقد أشار عم الطفل المختفي، أن سفيان كان يرتدي يوم اختفائه معطفا بنفسجي اللون وسروال جينس أزرق، حيث تناشد في هذا الصدد عائلة الطفل المختفي، المواطنين بتقديم يد المساعدة بأمل العثور على فلذة كبدهم، وعلى من تعرف على سفيان، التقرب من أقرب مركز للشرطة أو الدرك أو الاتصال بالرقم: 0779048556.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق