محلي

تجدد المواجهات بين شباب حي 5 جويلية 1962 بالأربعاء

السكان طالبوا بفتح مقر للأمن

تجدد المواجهات بين شباب حي 5 جويلية 1962 بالأربعاء

يعيش سكان حي 5 جويلية 1962 المعروف بـ”الماقينقات” ببلدية الأربعاء الواقعة شرق عاصمة ولاية البليدة، ليالي رعب حقيقية يوميا، بعد تجدد اندلاع مواجهات دامية بين شباب الحي، استعملت فيها كل أنواع الأسلحة البيضاء والحجارة والألعاب النارية، ليختلط الحابل بالنابل قبل تدخل قوات مكافحة الشغب كل مرة لتفرقة المتجمهرين وشن حملة لاعتقال المتسببين في الفوضى.

سكان الحي وفي لقائهم بـ”الشروق”، أكدوا أن هذه المواجهات لا تزال مستمرة بعد اندلاعها منذ السنة الفارطة، بعد وقوع شجار بين شابين قبل أن تتسع رقعة المواجهات بين شباب الحي الواحد، لتندلع “المعركة” بينهم مع كل غروب، ويتبادل الفريقان القذف بالحجارة والألعاب النارية، ولن تتوقف المواجهات إلا بحضور أفراد الدرك الوطني وقوات مكافحة الشغب، الذين يقومون بتفريق المتجمهرين والمتخاصمين، وأضاف السكان أنهم يخشون تكرر حادثة مقتل شاب في مقتبل العمر يبلغ من العمر 17 سنة راح ضحية هذه المواجهات، فضلا عن إصابات متفرقة تعرض لها بعض الأطفال وتلاميذ متمدرسين.

وفي هذا السياق، ناشد سكان حي 5 جويلية، السلطات الولائية والأمنية، ضرورة التدخل العاجل من أجل توفير الأمن وتخصيص مقر دائم للشرطة أو للدرك الوطني من أجل حمايتهم وحماية ممتلكاتهم وفرض النظام العام بحي يضم 2940 مسكن.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق