محلي

جلسة رقية تنتهي بوفاة مريضة في سيدي بلعباس!

الراقي وجه لها ضربات بأنبوب لـ”استخراج الجن”

جلسة رقية تنتهي بوفاة مريضة في سيدي بلعباس!

أصدرت محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء سيدي بلعباس، الأحد، حكما بثلاث سنوات سجنا نافذا في حق راق يبلغ من العمر 24 سنة، مع تغريمه ماديا بمليوني سنتيم بتهمة الضرب والجرح العمدي المؤدي إلى الوفاة، فيما قضت ذات المحكمة غيابيا بخمس سنوات سجنا نافذا في حق شقيق الضحية مع تغريمه ب 10ملايين سنتيم.

تفاصيل القضية، تعود إلى بداية الأسبوع الماضي، عندما قام مواطن بدعوة الراقي المدعو “ك.ف” إلى منزله الكائن بحي عظيم فتيحة وسط مدينة سيدي بلعباس  من اجل علاج شقيقته البالغة من العمر 42 سنة، التي كانت تعاني من  اضطرابات نفسية وعندما عاينها الراقي طلب إحضار أنبوب بلاستيكي بغرض مساعدته على استخراج الجن.

حيث وجه للضحية عدة ضربات في مناطق متفرقة من جسمها  قبل أن تفقد الضحية وعيها ليتم نقلها إلى مستشفى عبد القادر حساني، حيث دخلت في غيبوبة لمدة 24 ساعة ثم لفظت أنفاسها الأخيرة. وبناء عليه، أوقفت مصالح الشرطة الراقي، فيما لاذ شقيق الضحية بالفرار.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق