محلي

5 سنوات لسارقي لوحة نادرة لبيعها بـ 4 ملايير

أدانت محكمة سيدي محمد قسم الجنح بالعاصمة، الإثنين، بائع أثاث قديم، وموظف بمتحف الفنون الجميلة، بالحبس 5 سنوات نافذة وغرامة بقيمة 500 ألف دج. هذا الأخير الذي أصدر أمرا بالقبض عليه لارتكابه جنحة الإهمال المؤدي إلى السرقة، وتوبع المتهم الأول بسرقة ممتلك ثقافي منقول ومحمي باستعمال المفاتيح.

واستفاد محافظ التراث الثقافي رئيس مصلحة التمشيط بالبراءة من الإهمال المؤدي إلى السرقة. وتجدر الإشارة إلى أن ملابسات القضية انطلقت سنة 2016، عندما أعلن بائع الأثاث القديم عن بيع لوحة نادرة إلى رسام فرنسي، تعود إلى القرون الوسطى، وتعرف باسم “Paysage de cannes”، عبر الإنترنت، يقدر ثمنها بالملايير. لتكتشف عملية السرقة مديرة المتحف، التي أبلغت وزارة الثقافة. هذه الأخيرة، أبلغت مصالح الأمن، وفتح تحقيق في القضية. فتبين أن اللص استبدل اللوحة بنسخة غير أصلية. وعرض عليه مبلغ 4 ملايير سنتيم ورفض بيعها.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق