محلي

محجوزات الجمارك الجزائرية ايليزي تفوق 5.1 مليار خلال سنة 2017

ارتفاع بأكثر من 3 مليار مقارنة بالسنة الماضية

محجوزات الجمارك الجزائرية ايليزي تفوق 5.1 مليار خلال سنة 2017

سجلت المديرية الجهوية للجمارك الجزائرية بايليزي، ارتفاعا في قيمة المحجوزات التي قامت بها مختلف المصالح بحجزها خلال سنة 2017، والتي فاقت 5.1 مليار سنتيم، مسجلة ارتفاعا بأكثر من ثلاث مليارات مقارنة بسنة 2016، والتي كانت 1.7 مليار فقط.

وخلال الاحتفال باليوم العالمي للجمارك الموافق لـ 26 جانفي من كل سنة، الذي كان تحت شعار “محيط تجاري آمن لخدمة التطور الاقتصادي”، والذي أقيم على مستوى مقر المديرية الجهوية، تم عرض حصيلة نشاط الجمارك خلال سنة 2017 على والي الولاية ورئيس المجلس الشعبي الولائي، ومختلف أعضاء اللجنة الأمنية، حيث تم التطرق إلى طبيعة هذه المحجوزات والتي تمثلت في كميات من الكيف المعالج ومشروبات كحولية، وكذا عدد من السيارات الليبية التي حاول أصحابها تهريبها عبر الحدود الليبية، كما تم أيضا تسجيل إرتفاع في مبلغ الغرامات المفروضة، والذي فاق 48.2 مليار سنتيم، بعد أن كان 11.6 مليار خلال سنة 2016، أما قيمة المحجوزات ضمن نشاط الجمارك المشترك مع مصالح الأمن الأخرى من شرطة ودرك وجيش وطني، فقد ناهزت 15 مليار سنتيم، بعد ان كانت 6.3 مليار سنتيم خلال 2016.

أما مداخيل الجمارك بايليزي جراء البيع بالمزاد العلني فقد وصل إلى 11 مليار سنتيم بارتفاع قدره 10 مليار مقارنة بالسنة الماضية، وحسب مصادر مطلعة للشروق اليومي، فإن هذا الارتفاع في حصيلة النشاط خلال سنة 2017، يعود بالدرجة الأولى إلى النفس الجديد الذي تم إعطاؤه لقطاع الجمارك بايليزي، وذلك بتجديد التعداد وتشبيبه، بالإضافة إلى تكثيف دوريات الرقابة وتشديد الخناق على المهربين رفقة المصالح الأمنية على طول الحدود الجزائرية الليبية، وذلك ما أكده المدير الجهوي للجمارك خلال كلمته التي ألقاها أمام الضباط والأعوان، أين حث على ضرورة حماية الاقتصاد الوطني من خلال تأمين الحدود بالتنسيق مع مختلف المصالح الأمنية، كما أكد على وضع أدوات لدعم الصادرات وتفعيلها خارج المحروقات، وأهمها قانون الجمارك المعدل، وبالمناسبة تم تكريم الجمركي السائق “مصطفي شيشي” من طرف المنظمة العالمية للجمارك، بفضل أدائه وخدماته التي يقدمها لفائدة حماية الاقتصاد لوطني، فيما تم تكريم عدد من الضباط والأعوان، وكذا تكريم والي الولاية ورئيس المجلس ومختلف أعضاء اللجنة الأمنية.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق