محلي

2500 قتيل و22 ألف جريح بسبب “السرعة”

في حصيلة لمصالح الدرك خلال 10 أشهر

2500 قتيل و22 ألف جريح بسبب “السرعة”

تسبب إرهاب الطرقات في مقتل 2505 شخص بمعدل 6 أشخاص يوميا وجرح وإعاقة الآلاف منهم، حسب ما كشفت عنه حصيلة صادرة، الأحد، عن مصالح الدرك الوطني خلال الـ10 أشهر من السنة الجارية.

وحسب الحصيلة ذاتها، فإن حوادث الطرقات خلفت خلال الـ10 أشهر الأولى من السنة الجارية، 2505 قتيل، وهو ما يمثل تراجعا مقارنة بنفس الفترة من السنة الفارطة بنسبة تقدر بـ12.63 بالمائة، فيما تسبب إرهاب الطرقات حسب الحصيلة التي تحوز عليها “الشروق”، في  15963 جريح في 12352 حادث مرور وقع على المستوى الوطني، وهو ما يمثل انخفاضا في الأرقام المسجلة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2016 التي أسفرت عن جرح  22774  شخص، أي بفارق يقدر بـ29.91 بالمائة.

أما بخصوص الأسباب الرئيسية لحوادث المرور فتشير الحصيلة ذاتها، أنها تعود بالدرجة الأولى إلى العنصر البشري، إما السائق أو المارة أي 89 بالمائة من حوادث المرور يعود سببها إليهم، على غرار السرعة المفرطة، التجاوز الخطير، المناورات، عدم احترام الأولوية، وتأتي في المرتبة الثانية حالة المركبات ضمن الأسباب العامة لحوادث المرور، تليها الأسباب المتعلقة بالمركبات بـ421 حادث، ثم  يليها تلك المتعلقة بالطرقات والمحيط بـ243 حادث.

وحسب بيان صادر عن قيادة الدرك الوطني فإنه خلال عشرة أشهر الأولى من سنة 2017، فقد تم تسجيل انخفاض في عدد حوادث المرور بنسبة 27.54 بالمائة وعدد القتلى بـ12,63 بالمائة والجرحى بنسبة29.91 بالمائة، مقارنة بنفس الفترة من السنة الفارطة.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق