محلي

“أفلانيون” يقطعون الطريق بالوادي

احتجاجات عقب إعلان نتائج الانتخابات

“أفلانيون” يقطعون الطريق بالوادي

قام العشرات من أنصار حزب جبهة التحرير الوطني ببلدية ورماس بولاية الوادي، السبت، بقطع الطريق الوطني رقم 16، الرابط بين ولايتي الوادي وورقلة، وبمحاذاة منتجع السياحي الغزال الذهبي، احتجاجا على نتائج الانتخابات المحلية.

وحسب عدد من المُتجمهرين الأفلانين، فإن سبب هذه الحركة الاحتجاجية، يعود بعد اطلاعهم على النتائج الأولية للانتخابات، التي تم نشرها على موقع وزارة الداخلية والجماعات المحلية، إذ تفاجأوا بإعلان فوز حركة حمس برئاسة المجلس بدل حزبهم الأفلان، وبفارق صوتين فقط، في حين أنهم أكدوا على وقوع بعض الأحداث أثناء فرز أحد الصناديق وتم قطع التيار الكهربائي أثناء الفرز على مركز الانتخاب، وهو ما جعلهم يشككون في محضر فرز ذلك الصندوق، الذي أكدوا أنه تم تكسيره من طرف مجهولين، حيث طالبوا بإعادة فرز أصواته، وإما إلغائه تماما، وبذلك تفوز الأفلان برئاسة بلدية ورماس بفرق قد يبلغ 50 صوتا بينها وبين حركة حمس.

يذكر أن حركة مجتمع السلم، هي الفائزة ببلدية ورماس، وتعتبر هذه ثالث انتخابات تفوز الحركة فيها برئاسة المجلس، حيث عرفت البلدية نقلة نوعية في مجال التنمية بالمقارنة مع بقية البلديات، وكانت قوات الأمن طوقت المكان وعملت على إقناع المحتجين بالعدول عن قطع الطريق الوطني رقم 16، فيما اجتمع متصدر قائمة الأفلان بوالي الولاية للتباحث حول ملابسات ما وقع في فرز الصندوق المتنازع على نتائجه.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق