وطني

6.5 مليار دولار فاتورة واردات المواد الغذائية خلال 9 أشهـر

ارتفعت فاتورة استيراد المواد الغذائية خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة الجارية إلى 5ر6 مليار دولار، مقابل 11 ر6 مليار دولار خلال نفس الفترة من سنة 2016 بزيادة قدرها 4ر6 بالمائة، فيما تراجعت فاتورة استيراد الأدوية بنسبة 01ر5 بالمئة، حسبما علمت واج لدى الجمارك.

تجدر الإشارة إلى أنه من إجمالي المنتجات الغذائية المستوردة سجلت فاتورة الحبوب و اللحوم انخفاض طفيف.

وفيما يخص الحبوب (القمح الصلب و اللين ..) و الدقيق و الطحين انخفضت فاتورة الاستيراد بـ 72ر0 بالمائة، متراجعة من 13ر2 مليار دولار إلى 11ر 2 مليار دولار خلال الأشهر التسعة الأولى من 2017.

أما مادة الحليب و مشتقاته فقد قفزت فاتورة الاستيراد إلى 15ر1 مليار دولار ما بين مطلع يناير و نهاية سبتمبر 2017 ، مقابل 5ر727 مليون دولار خلال نفس الفترة من سنة 2016 بارتفاع قدر ب 58،23 بالمائة، حسب بيانات المركز الوطني للإعلام الآلي و الإحصائيات التابع للجمارك.

وسجلت واردات السكر و المواد السكرية نفس التوجه الصعودي، حيث ارتفعت بنسبة 06ر22 بالمائة إلى 96ر827 مليون دولار مقابل 34ر678 مليون دولار خلال نفس الفترة من سنة 2016.

وارتفعت واردات الزيوت الموجهة للصناعات الغذائية ( المصنفة ضمن فئة المواد الموجهة للاستخدام في وسائل الانتاج) إلى 2ر612 مليون دولار مقابل 540 مليون دولار اي بارتفاع 4ر13 المئة.

وقد قدرت الفاتورة الإجمالية للمواد الغذائية و الزيوت الموجهة لصناعاتها خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة الجارية ب11 ر7مليار دولار، مقابل 64 ر6 مليار دولار خلال نفس الفترة من سنة 2016 .

و.ا.ج

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق