تقنية

هاواوي تعمل هي الأخري علي هاتف جديد قابل للطي مع مطلع العام القادم

هاواوي تعمل ليل نهار هذه الأيام لتصبح أحد أكبر شركات الهواتف الذكية في العالم، وهو ما يبدو أقرب للواقع منه للخيال فبالنظر إلي هاتف الشركة الأخير Mate 10 فإنه إستطاع تحقيق الكثير من النجاحات من حيث دعمه لتطبيقات الذكاء الصناعي أو إعتماد الهاتف علي وحدة المعالجة العصبية التي ستسهل الكثير من العمليات الخاصة بالهاتف أو جودة التصوير المميزة التي يأتي بها الهاتف وغيرها من المميزات الجديدة التي تجعل من الشركة خطراً خطراً يلوح من بعيد ليهدد كبري شركات الهواتف مثل سامسونج و Apple، ومن هذا المنطلق أيضاً فإن هاواوي وطبقاً لأحدث تصريحاتها فإنها بالفعل تعمل علي هاتف جديد قابل للطي وهو ما بدأت فيه شركات مثل Samsung و ZTE بل وأيضاً شركة أبل…

هاتف جديد قابل للطي

أما من حيث موعد الإطلاق فإن الهاتف من المقرر له أن يظهر إلي النور في العام القادم، أما عن سبب تأخر الهاتف طالما أن عملية التطوير إستمرت منذ فترة فإن الشركة مازالت تبحث عن أفضل طريقة للتخلص من الفاصل الذي يكون بين الشاشتين اللتان سيتم طيهما، كما وأضافت الشركة أنها سوف تتغلب علي كل من سامسونج وأبل وهو ما يبدو لي تصريحاً غريباً فلا حاجة لمثل هذا التصريح في حدث خاص بالإعلان عن هاتف جديد، ولكن من قام بمتابعة حدث إطلاق Mate 10 سيعرف أن الشركة تقوم الأن كثيراً بمقارنة منتجاتها بمنتجات الشركتين وتتباهي بما تستطيع فعله مقارنة بهم…

“نحن سوف نتغلب عليهما بالتأكيد. هذا هو مصيرنا. ربما أنا لست متواضعا … ولكن لا أحد يستطيع أن يمنعنا.”

هل تري أن هاواوي تستطيع التغلب علي كل من سامسونج وأبل كما تزعم بإطلاقها هاتف جديد قابل للطي ، أم أنها تبالغ في طموحها وأنها كما يري البعض تريد تقليدهما والسير علي خطاهم ؟ ما هو رأيكم في هذه المسألة؟ شاركونا في التعليقات…

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق