محلي

درك البويرة يجهض مسيرة جنود “الاستبقاء” نحو العاصمة

درك البويرة يجهض مسيرة جنود “الاستبقاء” نحو العاصمة

أجهض درك البويرة، الأربعاء، تجمعا لمجموعة من جنود الاستبقاء سنوات التسعينات بالمدينة فجرا قبل السير مشيا على الأقدام نحو العاصمة في مسيرة قصد المطالبة باعتراف رسمي بفترة خدمتهم والحصول مقابلها على تعويض مادي وتقاعد.

وقدم هؤلاء المجندين لمدة اقل من سنة ما بين سنوات 92 و96 من الولايات الشرقية نحو منطقة واد الدهوس بعاصمة البويرة بداية من منتصف ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء إلى غاية السادسة فجرا قصد التجمع هناك قبل السير عبر الطريق السيار في اتجاه العاصمة، إلا أن مصالح الدرك منعتهم وطوقت المنطقة وفرقتهم، حيث قامت بإرجاعهم للوجهة التي قدموا منها عبر حافلات خصصتها للغرض دون تسجيل أي توقيفات أو احتكاكات تذكر بين الطرفين.

ومعلوم أن فئة جنود الاستبقاء لسنوات التسعينات تطالب منذ مدة الاعتراف لها بفترة خدمتهم التي قضتها بعد الفترة القانونية لخدمتهم الوطنية في مقابل حصولهم على تعويضات مادية في شكل تقاعد مثلما هو الشأن بالنسبة للمجندين لفترة تفوق السنة الذين تحصلوا على تعويضاتهم مؤخرا.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق