تقنية

ستيم توجه ضربة قاضية للمطورين من خلال تعديل جديد!

يُعد ستيم هو الملاذ والمأوى لكثير من المطورين المستقلين لمشاركة أعمالهم مع مجتمع اللاعبين وبناء سمعة لأنفسهم في الصناعة على الرغم من الصعوبات الأخيرة التي فرضها ستيم على المطورين قبل قبول ألعابهم!

لكن وفي الفترة الأخيرة، شاعت حيلة جديدة بين المطورين الصغار، مستغلين بذلك إحدى ميزات ستيم. إذ كان يمكن للمطور في السابق أن يحصل على أكواد للعبته الخاصة بأي عدد شاء بدون أي مقابل وذلك بغرض تقديم نسخ منها لمواقع المراجعات والمنصات الإعلامية المختلفة. لكن البعض كان يستغل تلك الميزة من أجل الحصول على عدد ضخم من الأكواد يصل إلى نصف مليون كود أو أكثر وبيعها إلى مواقع الحزمات الشهيرة والتي يحصل من خلالها اللاعبون على باقة كبيرة من الألعاب المستقلة الجيدة بسعر لا يتجاوز 4$ أو حتى أقل.

وقد فطنت Valve لهذه الحيلة، لذا فإنها سوف تقوم بتحديد عدد الأكواد التي يحصل عليها المطور بما يتناسب مع أرقام مبيعاته بعد نظرة متفحصة بحيث تقلل من حجم التعاملات خارج ستيم.

 ولتوضيح معنى ذلك، فإن مطورًا باعت لعبته بضعة آلاف على ستيم لن يكون مسموحًا له بعد الآن أن يحصل على نصف مليون كود للعبته. وعلى الرغم من صحة هذا القرار، إلا أنه قد يؤثر على بعض المطورين المستقلين، الذين يعتمدون بشكل أساسي على تلك الحيلة للحصول على القليل من الربح من مواقع الحزمات (Bundles) ليساعدهم على مواصلة تطوير الألعاب!

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق