تقنية

كوالكوم تعلن عن كاميرا بتقنية إستشعار العمق لهواتف Android

شركة كوالكوم دائماً ما تقدم لنا العديد من التقنيات الحديثة لهواتف Android ولعالم الهواتف بشكل عام من حيث المنصات المركزية الجديدة مثل التقنيات الحديثة الخاصة بالكاميرات أو الصوتيات أو المرئيات والدعم التقني للتكنولوجيا الحديثة بشكل دائم، ومن هذه التقنيات التي تركز عليها الشركة في الفترة الأخيرة الكاميرات الخاصة بالهواتف المحمولة حيث أن مجال التصوير هو أحد المجالات الهامة لمالكي الهواتف المحمولة في الوقت الحالي، ومن هذه التقنيات ما أعلنت عنه الشركة مؤخراً وهي تقنية إستشعار العمق أو Depth-Sensing….

إستشعار العمق

التقنية هي عبارة عن إمتداد لتقنيات Spectra Module التي تسير علي خطاها الشركة في الفترة الأخيرة وسيتم دمج هذه التقنية مع منصات الشركة المقبلة من فئة Snapdragon، التقنية الجديدة يمكنها إستشعار مدي قرب أو بعد الأجسام عن الشاشة كما أنها يمكنها تكوين مجسم ثلاثي الأبعاد للصورة كما أنها تقدم تطر كبير في مجال الجودة البصرية في الحوسبة والكفاءة العالية والإستهلاك الأقل للطاقة، وذلك حيث ستتكون وحدة الكاميرا من ثلاثة عدسات أساسية هي iris authentication module أو مستشعر حدقة العين و passive depth sensing module أو مستشعر العمق السلبي بالإضافة إلي active depth sensing module أو مستشعر العمق الإيجابي وهي بإختصار الكاميرات المسؤولة عن تحديد الأبعاد والأطوال في الكاميرا لتكوين المجسمات ثلاثية الأبعاد وهي مخصصة بشكل رئيسي لتطبيقات الواقع الإفتراضي…

وقال تيم ليلاند، نائب الرئيس من إدارة المنتجات في شركة كوالكوم: “سواء استخدمت للتصوير الفوتوغرافي الحاسوبي، أو تسجيل الفيديو، أو لتطبيقات الرؤية الحوسبية التي تتطلب تتبع دقيق للحركة، فمن الواضح أن معالجة الإشارات المصورة للكاميرا الموفرة للطاقة أصبحت أكثر أهمية للجيل القادم من مستخدمي الهواتف”…

بالتأكيد مع الإتجاه الدائم والواضح نحو التطبيقات الثلاثية الأبعاد والواقع الإفتراضي والمعزز كانت تقنية إستشعار العمق وهذه الخطوة لابد منها ولكن يبدو أن كوالكون تنوي أن تعممها علي جميع المنصات المتاحة للشركة وليس فقط الهواتف الرائدة…

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق