محلي

منحرفون يشنون حربا بالأسلحة البيضاء و”السينيال” في البليدة

وقوع جرحى والسكان دخلوا في مواجهات مع المعتدين

منحرفون يشنون حربا بالأسلحة البيضاء و”السينيال” في البليدة

تحول حي بريان التابع لبلدية قرواو في البليدة، مساء الأربعاء إلى ساحة معركة حامية الوطيس، بعدما شن منحرفون مدججون بالأسلحة البيضاء والسينيال هجوما مفاجئا على السكان.

عاش قاطنو حي بريان الرعب، ليلة الخميس بعدما هاجمت مجموعة إجرامية يزيد تعدادها على 40 شخصا السكان وحسب مصادر الشروق، فإن سبب الاعتداء مشادة وقعت بين أحد السكان واثنين من بائعي الخمور واللذين حولا المنطقة إلى سوق مفتوحة للاتجار بالكحول على اختلاف أنواعه وما في ذلك من سب وشتم يتعرض له  قاطنو الحي، وأضافت مصادرنا أن المشتبه فيهما الرئيسيين استنجدا برفقاء لهم وحضروا إلى المنطقة عقب صلاة المغرب، حاملين الأسلحة البيضاء وراحوا يعتدون على كل من يعترض طريقهم، حيث أطلقوا إشارات السينيال البحري والألعاب النارية “البوق” على المارة ما أدى إلى إصابة خمسة أشخاص بجروح بينهم شيخ طاعن في السن /وأثارت الحادثة استنكارا واسعا وسط السكان وعدد من المصلين الذين تفاجؤوا بالاعتداء وهم يخرجون من المسجد، أين واجهوا المعتدين وتمكنوا من طردهم خارج الحي، بالموازاة خلفت واقعة الاعتداء حالة غضب شعبي في وسط أبناء الحي الذين توجهوا نحو منزل أحد باعة الخمور المعروفين بالمنطقة مهددين بحرقه فيما أحرقت دراجتان ناريتان وتدخل العقلاء لتهدئة الوضع.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق