محلي

مرق عقاري يحول أقبية ومحلات العمارات إلى سكنات

مطالب بالتحقيق في قضية حي 200 مسكن تساهمي بباش جراح

مرق عقاري يحول أقبية ومحلات العمارات إلى سكنات

ناشدت عائلات بحي 200 سكن تساهمي بباش جراح، وزير السكن التدخل لوضع حد للوضع المزري الذي يعيشون فيه، مطالبين بفتح تحقيق في ظروف إنشاء وإنجاز هذه السكنات.

وعبر أحد قاطني الحي لـ “الشروق”، عن استياء السكان من هذا الوضع الذي وصفوه بـ “الخدعة”، فبعدما استبشروا خيرا من المشروع الذي كان حلما انتظروه طيلة سنوات بعد أزمة سكن عاشرها لعقود من الزمن، وجدوا أنفسهم داخل سكنات “أشبه” بالأقبية والمحلات التجارية، حيث قامت المؤسسة بإنجاز قنوات الصرف الصحي والبالوعات على مستوى الحمام والمطبخ، الأمر الذي أثار غضبهم الكبير، بعدما كانوا ينتظرون مسكنا لائقا.

واستنكر المستفيدون من مشروع 200 مسكن تساهمي بباش جراح التلاعبات الحاصلة عند توزيع السكنات بعدما وجد متصدرو القائمة الأساسية أنفسهم في القائمة الإضافية التي مست 16 شقة، تمت إضافتها إلى مخطط البناء من خلال حذف الأقبية والمحلات، التي كان من المفروض وجودها أسفل العمارات وتحويلها إلى سكنات.

والأكثر من ذلك، أفاد ذات المتحدث بأن أصحاب هذه السكنات قاموا بإعادة تهيئة هذه الشقق بمبالغ ضخمة تجاوزت 150 مليون سنتيم، وهذا من أجل القضاء على العيوب التي ارتكبتها الجهات المعنية بالإنجاز، مؤكدا أن هذا الوضع دفع بهم إلى خسارة أموال كبيرة من جيوبهم حيث وصل الأمر إلى الاستدانة.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق