محلي

جفاف الحنفيات يرهن موسم الاصطياف بتيزي وزو

سكان المناطق الساحلية يشتكون من العطش

جفاف الحنفيات يرهن موسم الاصطياف بتيزي وزو

وضعت أزمة الماء الشروب التي تعصف بولاية تيزي وزو منذ دخول موسم الحر، آمال القائمين على قطاع السياحة على المحك، وهم الذين راهنوا على استقطاب أزيد من 12 مليون مصطاف هذا الموسم، حيث يحول جفاف الحنفيات دون انجاحه لكون المناطق الساحلية الأكثر تضررا من أزمة العطش.

لم يخرج المشاركون في الدورة العادية للمجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو، نهاية الأسبوع بحلول لظاهرة جفاف الحنفيات التي اتسع نطاقها بسرعة كبيرة مع نهاية شهر رمضان المعظم، حيث سلّم هؤلاء بوجود الأزمة وسيرها نحو التأزم اكثر، مع الإقبال الكبير على استهلاك واستغلال هذا المورد الحيوي، الا ان النقاش تمحور حول المشكل دون حلول تذكر، واكد بعض المتدخلين بأن المشكل لا يكمن في ندرة المياه الصالحة للشرب وانخفاض مخزون المياه الجوفية ومنسوب السدود فقط، انما في سوء التسيير ايضا والتسربات التي تضيّع الماء في العراء دون تدخل الجهات المعنية في الوقت المناسب.

ندرة المياه الصالحة للشرب وغيابها عن الحنفيات لأيام تمتد إلى اسابيع في بعض المناطق، اخرجت الكثير إلى الطرقات للاحتجاج، بعد ما ضاقت بهم السبل، حيث يتعذر عليهم توفير المياه عبر الصهاريج الباهظة الثمن، او البحث عن الآبار والينابيع التي نال منها شح الطبيعة هي الأخرى.

الأزمة المطروحة بشدة هذه الأيام، ازدادت حدة مع بداية موسم الاصطياف، خصوصا وان المناطق الساحلية تعد الأكثر تضررا، حيث لا تعود المياه إلى الحنفيات الا ساعتين او ثلاث على الأكثر بعد انقطاع يصل إلى اسبوع في بعض القرى وقد يتعدى ذلك، وهو ذات الأمر بالأحياء والتجمعات السكنية في المدن، ما يجعل توفير الماء للاستحمام بعد الخروج من الشاطئ، متعذرا على الكثير ومنفرا للمصطافين، نظرا للكميات القليلة التي توفرها الحمامات المتواجدة في الشواطئ، ناهيك عن التهاب اسعار المياه المعدنية التي تسوق بأسعار تتراح ما بين الـ50 إلى 70 دج، وهو ما يجعل العائلات تتخلى عن فكرة التخييم من اجل الاستجمام، حيث يعيق غياب هذا المورد الكثير من الخدمات على مستوى الشواطئ.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق