محلي

سكان قرية نزلة يشلون البلدية والجزائرية للمياه

بسبب أزمة المياه التي ضربت المنطقة

سكان قرية نزلة يشلون البلدية والجزائرية للمياه

شن سكان قرية نزلة لبلدية تيميزارت الواقعة على بعد 30 كلم شرق مدينة تيزي وزو، الإثنين، حركة احتجاجية قاموا خلالها بغلق مقري وحدة الجزائرية للمياه والمجلس الشعبي البلدي، للتنديد بأزمة العطش التي ضربت قريتهم منذ عدة أسابيع.

وقد شهدت الحركة الاحتجاجية مشاركة العشرات من المواطنين الذين قاموا بحرق العجلات المطاطية، أين صرح ممثل عن القرية للشروق بأن انتهاجهم لغة الشارع للمطالبة بحقوقهم في عز شهر الصيام، جاء كنتيجة حتمية للمعاناة الحادة التي يتكبدونها، والمتمثلة في أزمة العطش التي تشهدها قريتهم وبشكل متكرر على مدار أيام السنة، كما أضافوا أن أسباب المشكل المطروح عديدة ويكمن أهمها في غياب أية إرادة من قبل المسؤولين الولائيين في تبني حلول نهائية لتذبذب عملية تزويد قريتهم بالمياه، رغم الشكاوى الكثيرة التي رفعت إليها في هذا الإطار لعدة سنوات خلت.

وأضاف المتحدث، أن السلطات المعنية بما فيها مديرية الري التي لم تخصص أية مشاريع في القطاع للمنطقة، التي لم تحرك ساكنا من أجل حل المشكل عن طريق إدراج مشروع تجديد شبكة قنوات نقل المياه، الذي لا يزال يشهد تأخرا فادحا في عملية الإنجاز، فضلا عن أن غياب الدراسة التقنية اللازمة للمشروع، مما اعتبروه حلا جزئيا من منطلق أن كميات من المياه التي سيتم ضخها بواسطة هذه الأنابيب مستقبلا ستكون ضئيلة وبشكل لن يحقق تغطية شاملة لقرى تيميزارت. 

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق