محلي

100 شاب يغلقون مدخل مصنع “جنرال الكتريك” بباتنة

احتجاجا على توظيف أشخاص “من خارج البلدية”

100 شاب يغلقون مدخل مصنع “جنرال الكتريك” بباتنة

أغلق العشرات من الشبان الغاضبين، الأربعاء، ورشة مصنع جينرال إلكتريك بعين ياقوت ولاية باتنة احتجاجا على توظيف أشخاص من خارج المنطقة، ومن دون المرور على إجراءات الوكالة الولائية للتشغيل بباتنة على حد قولهم.

وكان زهاء 150 شابا تجمهروا صباح الأربعاء قرب مقر المصنع المخصص لصناعة التوربينات العملاقة في إطار الشراكة مع العملاق الأمريكي جنيرال إلكتريك وكان الوزير الأول عاين قبل شهر المجمع الضخم.

وقال عدد من الشبان المحتجين أن تعليمات والي الولاية نصت على منح الأولوية للشبان القاطنين بالإقليم عدا في تلك المناصب التي لا يتوفر تأهيلها في المنطقة غير أنهم فوجئوا بتوظيف مجموعة من الأشخاص دون الرد على طلباتهم. وكان وفد من مسؤولين محليين ومن ولاية باتنة حل أمس بالمنطقة للبحث في المسألة مع المحتجين لإيجاد حلول توافقية وإنهاء الاحتقان الذي لا يساعد على تقدم الأشغال و الظروف داخل مركب سيشغل أزيد من 1000 عامل في مرحلته النهائية ناهيك عن الوظائف غير المباشرة.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق