وطني

واشنطن تبقى على الجزائر ضمن القائمة السوداء في مجال التجارة الخارجية

تضغط عليها لأجل إلغاء الإجراءات الحمائية في مجال الدواء

أبقت الولايات المتحدة على الجزائر ضمن قائمة الدول تحت المراقبة في مجال التجارة الخارجية (القائمة السوداء).
وقال الممثل التجاري للولايات المتحدة في تقريره السنوي لعام 2017 الصادر اليوم أن هناك تحديات كبيرة لا تزال تواجهها الشركات الأمريكية في حماية مصالحها في مجال الملكية الفكرية خاصة بالنسبة لمصنعي الادوية و الأجهزة الطبية.
و توقف التقرير عند الإجراءات التي اتخذتها السلطات للحد من ورادات الأدوية ، وقال حظرت الجزائر شراء عدد كبير من المنتجات الدوائية المستوردة والأجهزة الطبية لصالح المحلية، معتبرة ذلك مسألة مثيرة للقلق الشديد.
و رغم الجهود التي بذلتها لأجل توفير الحماية الكافية والفعالة للملكية الفكرية وإنفاذها. ذكر التقرير أنها فشلت في 2016 في تجسيد مكافحة القرصنة القائمة وخصوصا في مجال استخدام البرمجيات غير المرخصة، وملاحقة القراصنة أمام القضاء وإحقاق العدل في هذا المجال، مضيفا هي لا توفر نظاما فعالا وحماية ضد الاستخدام التجاري غير العادل.
وأشار التقرير إلى اتخاذ الجزائر خطوات لزيادة الوعي بقضايا الملكية الفكرية وبدأت في العمل مع الولايات المتحدة على هذا المجال ، ليعود للقول أنها لم تتخذ خطوات هامة لتحسين احترام الملكية الفكرية أو التصدي لعمليات القرصنة.
وحث التقرير السلطات الجزائرية على إزالة الحواجز أمام المنتجات الدوائية و التجهيزات الطبية الأمريكية الصنع.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق