محلي

مغترب في ألمانيا يبيع عشرات السيارات بمبالغ رمزية!

احتال على وكالات الكراء بهويات مزورة

مغترب في ألمانيا يبيع عشرات السيارات بمبالغ رمزية!

التمس وكيل الجمهورية لدى محكمة بئر مراد رايس بالعاصمة، تسليط عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا و500 ألف دينار غرامة مالية، في حق ثلاثة أشخاص ينحدرون من ولاية تيارت، بتهمة تكوين جمعية أشرار، والتزوير واستعمال المزور في محررات رسمية، حيث تمكن المتهمون الثلاثة من النصب على عدة وكالات لكراء السيارات، ومن ثم بيعها بمبالغ زهيدة، إذ تم بيع مركبة “بولو” مثلاً بمبلغ 20 مليون سنيتم، وهي التي تفوق قيمتها 200 مليون سنتيم.

قضية الحال، انطلقت بعد تهاطل عدة شكاوى إلى مصالح الأمن بالعاصمة، من طرف أصحاب وكلاء سيارات، مفادها اختفاء سياراتهم التي قاموا بكرائها لعدة أشخاص، ليتبين فيما بعد أن نفس الشخص كان يتقدم للضحايا بهويات مزورة، وكل مرة باسم معين ومهنة معينة.

المتهم الرئيسي المتواجد رهن المؤسسة العقابية بالحراش، اعترف بجميع التهم المنسوبة إليه، قائلا إنه كان يقيم في ألمانيا بطريقة غير شرعية، وتم ترحيله إلى الجزائر، الأمر الذي جعله يرتكب تلك الجرائم، حتى يعود بسرعة للغربة، حيث باع  المتهم عشرات السيارات من جميع الأصناف، من خلال تزوير وثائقها، عبر شخص يقطن في الحراش، مبالغ مالية، في حين أكد أنْ لا علاقة تربطه بالمتهمين الآخرين، وقد تبين من خلال أسئلة القاضي أن المتهمين مسبوقان في قضايا تزوير، وسبق وأن تم سجنهم، كما أنكرا التهم المنسوبة إليهما، مؤكدين بدورهما أن لا علاقة تربطهم بالمتهم.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق