محلي

مراهقون يفتحون ورشة سرية لصناعة “المولوتوف”!

المحكمة أدانتهم بعام حبسا نافذا

مراهقون يفتحون ورشة سرية لصناعة “المولوتوف”!

أوقفت عناصر الأمن بالعاصمة نهاية الأسبوع الفارط، 6 أشخاص تراوحت أعمارهم بين 18 و22 سنة، أغلبهم يقطن بالحي الجديد في كوريفة بالحراش، بعد اكتشاف ضلوعهم في فتح ورشة سرية يتم بها تجهيز عدد كبير من القارورات الزجاجية وتعبئتها بسائل كيميائي سريع الالتهاب من أجل استخدامها لاحقا كأسلحة أثناء شجارات بين مختلف الأحياء بالمنطقة.

وعلى إثر ذلك، تم اقتياد المتهمين فور توقيفهم إلى المحاكمة أمام محكمة الحراش بموجب إجراء المثول، بتهمة صناعة أسلحة من الصنف السابع.

ونقلا عما جاء في الجلسة، فقد تمكنت الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية من توقيف المتهمين، بعد معلومات وردتها عن أعمال مشبوهة يتم التخطيط لها من قبل أشخاص بالحي المذكور سابقا، من أجل خوض معارك وحرب شوارع طاحنة بين أحياء ببلدية الحراش، من خلال تجهيزهم لعدد كبير من “الزجاجات الحارقة”، التي تم العثور عليها وحجز عدد كبير منها من قبل رجال الشرطة أثناء اقتحامها للحي خلال عملية تفتيش المنازل.

كما عثر على كمية معتبرة من قارورات زجاجية فارغة، كان المتهمون يقومون بجمعها لأجل استعمالها لنفس الغرض، حسب ما جاء به محضر التفتيش. بالمقابل، أجمع جل المتهمين خلال مثولهم أمام هيئة المحكمة أمس، على الإنكار وحاولوا التملص من المسؤولية الجزائية، فيما التمس ممثل الحق العام بعد نهاية استجوابهم من قبل القاضي، عقوبة عامين حبسا نافذا ومليوني غرامة مالية، لتقرر المحكمة لاحقا إدانتهم بعقوبة عام حبس نافذا بعد المداولات.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق