وطني

هذه استراتيجية الرئيس المدير العام «ولد قدور» لتصويب سوناطراك

يحمل الرئيس المدير العام الجديد، لمجمع النفط الحكومي «سوناطراك»، عبد المومن ولد قدور، استراتيجية ونظرة جديدة لتصويب عمل الشركة النفطية، التي يمتلك خبرة طويلة فيها.
واستُفيد من مصادر مقرّبة من محيط عبد المومن ولد قدّور، الذي نصبه وزير الطاقة نور الدين بوطرفة اليوم، رئيسا مديرا عاما لمجمع “سوناطراك”، خلفا لأمين معزوزي، أنّ اسراتيجته الخاصة بإعادة تصويب الشركة ستركّز على الشقّ المتعلق بالتنقيب عن النفط والبحث عن آبار جديدة.
كما يحمل الوافد الجديد إلى مبنى حيدرة، استراتيجية للتسريع في وتيرة عمل الشركة الرائدة في قطاع المحروقات بالجزائر، من أجل بعث برامجها ومشاريعها قيد الإنجاز على أرض الواقع، وذلك بغرض العمل على وقف استيراد بعض المواد الطاقوية والتصدير بدل ذلك على المدى القريب.
كما تقوم استراتيجية عبد المومن ولد قدور، أساسا على خفض تكلفة الإنتاج من النفط والغاز مما يسمح للشركة بكسب المزيد من الأرباح.
وتبلغ تكلفة الإنتاج بشركة سوناطراك حاليا، أزيد من 15 دولار على البرميل الواحد، وهي قيمة جد مرتفعة مقارنة بالمملكة العربية السعودية والعراق، لذلك سطّر الرئيس المدير العام لمجمع “سوناطراك” خفض تكلفة الإنتاج كواحد من اهدافه الرئيسية وتحقيقها يستوجب استراتيجية مدروسة وخدمات لوجيستية كافية تمكّن الشركة من رفع قيمة الأرباح.
كما يعمل عبد المومن ولد قدور، من أجل وضع حدّ للتحكيم الدولي لشركة سوناطراك، حيث سيشرع في مفاوضات مع الشركات التي لجأت إلى التحكيم الدولي ضد سوناطراك، من أجل حلّ الخلافات بطرق ودية، وسيتّبع هذا الإجراء حتى مع الشركات التي حاكمتها سوناطراك.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق