آخر الأخبار

حرب تصريحات بين تركيا وهولندا

وصف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، هولندا، بأنها “جمهورية الموز”، داعيا المنظمات الدولية إلى فرض عقوبات عليها.

وانتقد أردوغان، في كلمة ألقاها أمام تجمع لأنصاره في محافظة كوتشالي قرب اسطنبول، الدول الأوروبية على عدم إدانتها بتصريحات واضحة تصرفات الحكومة الهولندية وتعاملها مع الوزراء الأتراك.

وفي رده على هذا الهجوم، طالب رئيس الوزراء الهولندي، مارك روتي، أردوغان تقديم اعتذار، قائلا إن “التصريحات الاستفزازية للرئيس التركي غير مقبولة ولا تسهم في حلحلة النزاع بين البلدين”.

وشدد روتي على أن بلاده لا ترغب في مجابهة تركيا، لكنه لفت إلى أن السلطات الهولندية ستفكر في رد مناسب في حال عدم كف أنقرة عن مثل هذه التصريحات.

وتأتي هذه التطورات على خلفية نشوب أزمة دبلوماسية بين تركيا وهولندا، بعد رفض حكومتها السماح لتنظيم فعالية سياسية دعائية في روتردام كان من المخطط أن تجري بمشاركة وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في إطار حملة تنفذها أنقرة لحث الجاليات التركية في الدول الأجنبية للتصويت لصالح التعديلات الدستورية، التي توسع صلاحيات الرئيس رجب طيب أردوغان، في استفتاء من المقرر عقده في 16 أبريل/نيسان القادم.

ووصلت الأزمة إلى ذروتها بعد أن سحبت السلطات الهولندية، صباح أمس السبت، التصريح بهبوط طائرة جاويش أوغلو على أراضيها، حيث كان يريد التوجه لإلقاء كلمة أمام تجمع للأتراك المحليين في مدينة روتردام.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق