ثقافة

خاتم الصوت: طوّق إصبعك بصوت من تحب!

“أحبك” من شفتي زوجك، آخر كلمات أبوك الراحل، أول صرخة بكاء لطفلك البكر، شعارك الذي تؤمن به في الحياة، الطريقة المضحكة التي كانت تناديك بها ابنتك قبل أن ترحل بسبب السرطان اللعين؛ وغيرها من الكلمات المحفورة في قلوب كل منا.

لطالما كان للكلمات سحرًا لا يضاهي، خاصة إذا كانت بصوت من نحب ونعز إلى أقصى درجة. لكن الصوت يموت ولا يبقى من أثر الصوت الأثير إلا ذكرى تلك الابتسامة، أو تلك اللمسة على الخد، أو القبلة على اليد بينما يتردد صوت باهت يفنى تدريجيًا لما قاله ذلك العزيز أو تلك العزيزة حينها. فقط لو نستطيع قنص وتجميد تلك الكلمات كي تبقى معنا إلى الأبد!

وهذا تمامًا ما فكرت به شركة Encode Ring! حيث تقوم بتحويل رسم الموجات الصوتية لعبارة من ثلاث ثواني إلى خاتم معدني من الذهب أو الفضة حسب الطلب! هكذا يمكنك تطويق أصابعك بالكلمات العزيزة لأحبائك ولا تفارقك!

ولأن طبقة صوت تختلف من شخص لآخر وكذلك الطريقة التي ننطق بها الكلمات نفسها، فكل رسم للصوت سيكون فريدًا، مما يجعل الخاتم كذلك. وعلى الرغم من أن رسم الصوت لا يحمل الكثير من التفاصيل وإنما درجات الصوت العالية والمنخفضة فقط، إلا أن الرمزية التي لا يعلم معناها الحقيقي إلا مرتدي الخاتم هي مصدر قوته.

حُلى Encode Ring متوفرة على موقعهم الإلكتروني ضمن تشكيلة كبيرة من المعادن، بداية من الصلب الذي لا يصدأ إلى البلاتين باهظ الثمن. يمكنكم زيارة الموقع هنا وتسجيل رسالة صوتية بما تحب أن يحمله خاتمك، والأجمل أنه سيكون بمقدوركم رؤية الشكل الذي سيكون عليه قبل صكه بالفعل!

هل ستجربون الأمر؟ أخبرونا آراءكم!

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق