ثقافة

أرض مسطحة: التركي آيدين بوكتاس يطوي المدن في صور بانورامية مدهشة!

لماذا تم اختراع صور البانوراما في رأيكم؟

التصوير البانورامي هو عبارة عن نوع من التصوير العريض والذي يأخذ زاوية عريضة نوعًا ما. وذلك إما باستخدام عدسات خاصة ذات زاوية عريضة أو تصوير المنظر على أجزاء ليتم دمج جميع الصور في صورة واحدة عريضة، أو تقوم آلة التصوير نفسها بتلك العملية لك. معظم الهواتف المحمولة الذكية الحديثة تقوم بهذا الأمر، لكن ما يعيبها أنك لا تستطيع مشاهدتها إلا بواسطة تطبيقات خاصة.

ثم أتت صور بانوراما 360 Panorama كتطور نوعي لصور بانوراما الأقدم، وفيها تستطيع  التحرك داخل الصورة وكأنك في مركز المشهد! بالتأكيد قد جربت إحداها يومًا وأبهرك المفهوم حينها. هناك كذلك فيديو 360 Video الحديث، والذي يتيح لك نفس إمكانات بانوراما 360 ولكن مع الفيديو! تخيل أنك تشاهد مسلسلك أو برنامجك المفضل ثم بلمسات بسيطة من يدك تتجول في بقية موقع التصوير! قد تكون الصورة تعرض لك مشهد البطل بينما يصف جمال البحر أمامه واختار المخرج حينها التركيز على انفعالات وملامح وجه البطل الحزين لفقدان حبيبته، لكنك تختار رؤية البحر نفسه! بلمسات بسيطة يمكنك إدارة الكادر إلى البحر! كاميرات فيديو 360 الخاصة تصور كل شيء بمحيط دائرة كاملة في نفس الوقت. والجميل أن هذا الأمر موجود بالفعل حاليًا وليس مجرد تصور تقني، وقد تم تجربته في فيسبوك وبعض أجهزة التلفاز الحديثة.

أتمنى ألا أكون قد فقدتك الآن! المقدمة السابقة تعريفية ومهمة كونها تعرض الدافع لابتكار مثل هذه الصيغ غير التقليدية للصور.

هل تعرفتم على المسجد الرائع بالأعلى؟ إنه مسجد السلطان أحمد أو المسجد الأزرق كما يطلقون عليه في تركيا. مسجد جميل شاسع يعد أحد أهم وأكبر المساجد في العالم الإسلامي. وكما هو الحال مع كل ما هو شاسع، يصعب الحصول على لقطة تجمع جزءًا مهمًا من التفاصيل وفي الوقت نفسه تعرض صورة كاملة. يمكن فعل هذا بسهولة بصور بانوراما 360، لكن المصور الفوتوغرافي والمصمم التركي آيدين بوكتاس Aydın Büyüktaş لديه فكرة أخرى لا تقل جمالًا!

صورة مدهشة ومحيرة، مما يزيدها جمالًا وفرادة! ولربما كان الخاطر الأول لدينا جميعًا هو “Inception”! تحفة كريستوفر نولان العبقرية الذي رأينا فيها الشوارع مقلوبة والساحات مطوية فوق نفسها! بوكتاس يمارس التأثير نفسه في سلسلة أعماله “أرض مسطحة Flatland”، حيث يثني صفحات المدن بساحاتها وطرقها ومعالمها الشهيرة على نفسها ليقدم لنا في النهاية الكثير من التفاصيل في مشهد يطوي أميالًا عديدة في صور محدودة ومحددة المساحة!

السبب الآخر في رأيي الذي يجعل هذه الصورة ساحرة هو أنها تتضمن بشرًا! بشرًا يسيرون أو ينطلقون بسياراتهم بلا مشاكل على الشوارع المطوية والمقلوبة وكأنها عادية. بالطبع هي عادية في الواقع حين التقاطها، لا معجزة هنا! لكن التأثير الناتج عن التضاد أو التباين بين عناصر الصورة الغريبة (الشوارع والمباني المقلوبة) والأخرى الطبيعية (البشر وسياراتهم المنطلقة) هو مصدر جاذبية وجمال هذه الصور.

الغريب كذلك أني وجدت بعض المقالات العربية تشير إلى بوكتاس على أنه “المصورة والفنانة التركية آيدين بوكتاس”! لا أعلم السبب تحديدًا لاعتبار بوكتاس أنثى، لكن على أية حال يمكنكم زيارة حسابها…. حسابه أقصد هنا، أو متابعة جديده في هذه السلسلة وغيرها من أعماله على فيسبوك.

الوسوم

خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

مقالات ذات صلة

أترك تعليقا

إغلاق